نداء عالمي: لكورونا فضل في دعوتنا لمواجهة الأسئلة الأساسية

أكثر من 200 شخصية فنية وثقافية وإعلامية من مشاهير العالم يوجهون نداءً للقادة وللمواطنين لتغيير أنماط حياتنا في الاستهلاك والاقتصاد، ويقولون إن جائحة كورونا مأساة.

  • نداء عالمي: لكورونا فضل في دعوتنا لمواجهة الأسئلة الأساسية
    التلوث والاحترار العالمي وتدمير المساحات الطبيعية تقود العالم إلى نقطة الانهيار
  • نداء عالمي: لكورونا فضل في دعوتنا لمواجهة الأسئلة الأساسية
    جائحة كورونا "Covid-19" مأساة

أطلقت مجموعة  من 200 شخصية ثقافية وفنية وفكرية وإعلامية من أنحاء العالم، بما في ذلك روبيرت دونيرو ومادونا، وكيت بلانشيت، وفيليب ديسكولا، وألبرت فيرت، نداءً إلى "العالم"، بدأته جولييت بينوش وأوريلين بارو، للقادة والمواطنين لتغيير أنماط حياتنا بعمق، الاستهلاك والإقتصاد.

وقال النداء إن "جائحة كورونا "Covid-19" مأساة، ولكن لهذه الأزمة فضل في دعوتنا لمواجهة الأسئلة الأساسية".​

وأعتبر"أن الكارثة البيئية الحالية جزء من "أزمة مترابطة": لم يعد الانقراض الجماعي للحياة على الأرض موضع شك، وتشير جميع المؤشرات إلى تهديد وجودي مباشر، إنه انهيار عالمي ستكون عواقبه أبعد من أن تكون قابلة للقياس.

ولذلك فإننا ندعو رسمياً القادة والمواطنين للخروج من المنطق الذي لا يزال سائداً، والعمل أخيراً على إجراء إصلاح شامل للأهداف والقيم والاقتصادات.     

نقطة الانهيار
وحذّر من أن "الاستهلاك قادنا إلى إنكار الحياة في حد ذاتها: حياة النباتات، وحياة الحيوانات، وحياة عدد كبير من البشر. التلوث والاحترار العالمي وتدمير المساحات الطبيعية تقود العالم إلى نقطة الانهيار"، لهذه الأسباب، إلى جانب التفاوتات الاجتماعية المتزايدة باستمرار ، يبدو لنا أنه لا يمكن التفكير في "العودة إلى ما سبق".

وختم النداء بالقول  "إن التحول الجذري المطلوب - على جميع المستويات - يتطلب الجرأة والشجاعة. لن يتم ذلك بدون التزام ضخم وحازم. إلى متى تكون الأفعال؟ إنها تتعلق بالبقاء والكرامة والثبات"..