"الصحة العالمية": مبدأ مناعة القطيع سيؤدي إلى كارثة في مواجهة كورونا

منظمة الصحة العالمية تحذر من أن مبدأ مناعة القطيع، الذي اعتمدته دول كبريطانيا، يؤدي إلى أعداد كارثية من الإصابات.

  • "الصحة العالمية": مبدأ مناعة القطيع سيؤدي إلى كارثة في مواجهة كورونا
    إمرأة تنتظر القطار في إحدى محطات المترو ببريطانيا (أ ف ب - أرشيف)

حذرت منظمة الصحة العالمية من مبدأ مناعة القطيع الذي تعتمده بعض الدول في مواجهة كورونا منبهة إلى أن هذا الأمر قد يؤدي إلى أعداد كارثية من الإصابات.

ووفق المنظمة فإن عدد الوفيات بالفيروس تخطى 80 ألفا في الولايات المتحدة، فيما أفادت جامعة جونز هوبكنز بأن عدد الإصابات وصل إلى مليون وثلاث مئة وستة وأربعين ألفا وسبع مئة وثلاث وعشرين (1346723 ) إصابة مؤكدة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أعلن في أذار/ مارس الماضي أن "الكثير من العائلات، الكثير جدا من العائلات، ستفقد أحباءها قبل الموعد" غير آسف. إذ يظن وإدارته أن ذلك الخيار حتمي ولا بد من تقبله لكونه يضمن مستقبلا أفضلا لبريطانيا، التي ما إن كشفت عن خطتها للمواجهة حتى تتالت عليها الانتقادات، باعتبارها تقوم بمغامرة غير مسبوقة وبمواجهة تهديد غير معروف بشكل غريب.

تقوم فكرة الحكومة البريطانية على ضبط انتشار فيروس كورونا، أي السيطرة على انتشاره، لا وقف الانتشار بشكل شبه كامل كما فعلت الصين وكوريا الجنوبية، وذلك لهدف أساسي يتمثل باكتساب المجتمع البريطاني لما يعرف بـ"المناعة الجماعية" التي ستحمي المجتمع من موجة أخرى من الفيروس، وتجنبه من مغبة تعطيل حركة البلاد بشكل كامل لمدة غير معلومة.