المنظمة الدولية للهجرة: الوضع في اليمن على شفير الانهيار بسبب كورونا

المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة أنتونيو فيتورينو يقول إن قدرات الفحص المحدودة في اليمن تبقى الحالات المؤكدة مخبرياً متدنية جداً، ويحذر من أن الوضع في اليمن بات على شفير الانهيار.

  • المنظمة الدولية للهجرة: الوضع في اليمن على شفير الانهيار بسبب كورونا
    فيتورينو: العاملون في المجال الصحي يتبنون فرضية أن الفيروس قد انتشر بشكل كبير في جميع أنحاء اليمن

حذّر المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة أنتونيو فيتورينو من أن الوضع في اليمن بات على شفير الانهيار، على ضوء توقعات منظمة الصحة العالمية التي تتخوف من أن أكثر من نصف سكان اليمن سيصابون بفيروس كورونا. 

وقال فيتورينو في بيان إنه "نتيجة لقدرات الفحص المحدودة في اليمن، تبقى الحالات المؤكدة مخبرياً متدنية جداً، لكن العاملين في المجال الصحي يتبنون فرضية أن الفيروس قد انتشر بشكل كبير في جميع أنحاء اليمن، حيث لا قدرة لهذا البلد على مواجهة الأزمة بمفرده".

وأشار إلى الخطر الذي يواجه المهاجرين من القرن الأفريقي، والذين يواصلون عبور اليمن من خلال خليج عدن، وهو الممر الذي أصبح من أكثر الممرات البحرية استخداماً في العالم حيث وصل عدد العابرين عام 2019 إلى 138 ألف مهاجر. 

وتسجل السلطات الصحية في اليمن، 323 إصابة بفيروس كورونا، و80 وفاة. 

وكان ‏البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أكد أن أكثر من نصف اليمنيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي مع إنخفاض الدخل وزيادة الواردات الغذائية إلى 90%.

وأعلنت الأمم المتحدة في برنامجها الإنمائي أن فيروس كورونا سيعمل على الإضرار أكثر بفرص سُبل العيش المتضائلة والأمن الغذائي المتدهور في اليمن، لافتةً إلى أنه ومع صعوبة التباعد الجسدي في اليمن قد تضطر السلطات للاختيار بين إنقاذ الأشخاص من تفشي كورونا أو إنقاذ سبل عيشهم.