إيران تخصّص 1200 مركز للكشف عن كورونا وإجمالي الإصابات نحو 170 ألفاً

الرئيس حسن روحاني يطمئن الإيرانيين عن أنه جرى تخصيص مراكز علاجية للمواطنين في إطار مكافحة فيروس كورونا، ويؤكد أنّ الالتزام بالتعليمات الصحية يجب أن يستمر طويلاً.

  • إيران تخصّص 1200 مركز للكشف عن كورونا وإجمالي الإصابات نحو 170 ألفاً
    إيرانيون يتجولون في الشارع (أ ف ب - أرشيف)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن هناك 1200 مركز في أنحاء البلاد لأخذ العينات وتشخيص الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن 17 ألف و500 مركز صحي في مختلف أنحاء البلاد تقدم خدماتها العلاجية للمواطنين.

وخلال جلسة للمركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا، قال روحاني "لقد طرح في الجلسة إحصاءات جيدة جداً على المستوى العلمي والتحقيق".

وأضاف أن التحقيقات الطبية التي جرت في البلاد أفرزت نوعين من الدواء لهما تأثيرهما الإيجابي في علاج مرضى كورونا، ويجري استخدامهما حالياً لمعالجتهم، كما أن التحقيقات العلمية متواصلة في هذا المجال.

الرئيس الإيراني أكد أن الالتزام بالتعليمات الصحية يجب أن يستمر طويلاً، وبالتالي لابد من تجنب كل ما يتطلب تجمع الأفراد كالأعراس ومجالس العزاء وأي نوع من أنواع التجمعات.

وتطرق روحاني إلى الوظائف الرئيسية للحكومة في الظروف الحالية وقال إن "الوظيفة الأولى للحكومة هي تأمين الوسائل والتجهيزات والإمكانات الصحية والعلاجية للمواطنين".

من جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني كيانوش جهانبور أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد، بلغ لغاية ظهر اليوم السبت 169 ألفاً و425 شخصاً.

كما توفي 75 شخصاً خلال الـ24 ساعة الماضية، ليبلغ عدد الوفيات إثر الإصابة بالفيروس في إيران 8209 أشخاص، وفقاً لجهانبور. وأضاف أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ 132 ألفاً و38 شخصاً لغاية الآن، وقال إن مليوناً و60 ألفاً و126 شخصاً خضعوا لفحص الکشف عن الإصابة بـ"کوفید 19" فی أنحاء البلاد حتى الآن.