بكين تسيطر على أحدث تفش لفيروس كورونا

خبير في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية يؤكد أنه "بحسب أرقام الحالات الأخيرة كان يوم 13 حزيران/يونيو هو ذروة التفشي الحالي في بكين"، ويرى أن "الاتجاه سيستمر لفترة من الزمن لكن عدد الحالات سينخفض".

  • بكين تسيطر على أحدث تفش لفيروس كورونا
    سجلت المدينة 158 إصابة منذ تأكيد الإصابة الأولى في 11 حزيران/يونيو الجاري

قال خبير طبي صيني اليوم الخميس إن بكين سيطرت على أحدث تفش لفيروس كورونا وإن كان من المتوقع ظهور حالات جديدة متفرقة.

وسجلت المدينة 158 إصابة منذ تأكيد الإصابة الأولى في 11 حزيران/يونيو في أسوأ تفش بها منذ أوائل شباط/فبراير، والذي يعتقد أنه بدأ في مركز لبيع الأغذية بالجملة في شينفادي بجنوب غرب بكين.

وعلى الرغم من أن عدد الحالات قليل مقارنة بالأرقام خارج الصين، فقد تحركت السلطات بسرعة للحد من مخاطر انتشار العدوى في العاصمة، التي حظيت بالإشادة مؤخرا على إجراءاتها الصارمة للتصدي للفيروس.

وقال "وو تشون يوو" خبير علم الأوبئة في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه "تمت السيطرة على الوباء في بكين".

 وأوضح تشون يوو في مؤتمر صحفي اعتيادي أنه "بحسب أرقام الحالات الأخيرة كان يوم 13 حزيران/يونيو هو ذروة التفشي الحالي وذلك بعد يوم من انخفاض الحالات المؤكدة الجديدة إلى 21 من 31 في اليوم السابق".

وأضاف "عندما أقول إنه تحت السيطرة فهذا لا يعني أن عدد الحالات سيتحول إلى الصفر غدا أو بعد غد".

وأشار الخبير الصيني إلى أن "الاتجاه سيستمر لفترة من الزمن لكن عدد الحالات سينخفض مثل الاتجاه الذي رأيناه (في بكين) في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير".

ويوم أمس، ألغى مطارا بكين ثلثي الرحلات، وأغلقت المدارس في العاصمة الصينية مجدداً أبوابها، فيما تسارع السلطات لاحتواء بؤرة جديدة لانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بسبب انتشار الوباء في سوق هائل للبيع بالجملة.