"الممتلكات تقلل من شأن المرء".. ملياردير أميركي يبدأ بـ"التخلص" من ممتلكاته

الملياردير الأميركي ورئيس شركة سبيس إكس للفضاء،يبيع أحد منازله التي يمتلكها بمبلغ 29 مليون دولار، في خطوة أولى لبيع كل ممتلكاته المادية.

  • رئيس شركة سبيس إكس يبدأ بـ
    رئيس شركة "سبيس إكس" للفضاء إيلون ماسك 

باع الملياردير الأميركي ورئيس شركة "سبيس إكس" للفضاء، إيلون ماسك أحد منازله التي يمتلكها بمبلغ 29 مليون دولار، في خطوة أولى لبيع كل ممتلكاته المادية.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" باع منزله الواقع في منطقة "بيل أير" في لوس أنجلوس إلى شركة يتملكها الملياردير الصيني وليام دينغ؛ مؤسس ورئيس شركة ألعاب الإنترنت "نت إيز إنك" NetEase Inc.

وكان إيلون ماسك أعلن في تغريدة على حسابه على "تويتر" الشهر الماضي إنه ينوي بيع منزله، وقال في تغريدته: "سأبيع جميع ممتلكاتي المادية تقريباً، ولن أمتلك أي منزل".

وأضاف قائلاً إن هناك شرطاً واحداً للبيع "أنا أملك منزل الممثل الكوميدي الأميركي جين وايلدر القديم، لا يمكن لمن يشتريه أن يهدمه أو يفقده روحه".

وخلال مقابلة مع جو روغان في برنامج عبر البودكاست في أيار/مايو، قال ماسك: "أعتقد أن الممتلكات تقلل من شأن المرء، وهي منطلق أيضاً للتهجم وتوجيه الانتقادات، فالناس عادة يقولون لك: أيها الملياردير، لديك كل هذه الأشياء!"

 وأضاف: "حسناً، الآن ليس لدي كل هذه الأشياءماذا ستفعلون؟"

وأوضح ماسك، الذي يبلغ إجمالي ثروته حوالى 38 مليار دولار، أنه اشترى منزل وايلدر في عام 2013 لأنه كان يقع بجوار منزله الرئيسي في المنطقة، وكان يرمي لهدم البناء لإفساح المجال لبناء قصر أكبر وأحدث، مضيفاً أنه بعد شرائه المنزل، قرر عدم هدمه حفاظاً على روح جين وايلدر.

ولم يتضح فيما إذا كان المنزل المباع هو منزل جين وايلدر أو مسكن ماسك الرئيسي.

وفي الوقت الذي أعلن فيه ماسك عن نيته بيع جميع ممتلكاته، أشار إلى أنه يتطلع إلى بيع منزله في منطقة بيل إير بمبلغ 39.5 مليون دولار، وفقًا لما أورده موقع هوليوود ريبورتر.