للاحتفال بعيد الأب.... بحّار أرجنتيني يتحدى البحر وكورونا !

رجل أرجنتيني يمضي 85 يوماً على متن مركبه الصغير للوصول إلى اليابسة لرؤية والدته ووالده، والاحتفال بعيد الأب مع عائلته.

  • بحار أرجنتيني يتحدى إجراءات كورونا بحراً لرؤية والديه
    أمضى الرجل البالغ 47 عاماً 85 يوماً منهكاً على مركبه الصغير

"المهمة أُنجزت"، بهاتين الكلمتين عبّر البحار الأرجنتيني خوان مانويل باييستيرو عن فرحته بعدما نجح في عبور المحيط الأطلسي في مركب صغير بمفرده، لرؤية والديه المسنين إثر عجزه عن استقلال طائرة من البرتغال إلى دياره بسبب جائحة كوفيد-19 .

وأمضى الرجل البالغ 47 عاماً 85 يوماً منهكاً على مركبه الصغير، وقد خضع لدى وصوله لفحص كوفيد-19 وأتت نتيجته سلبية فتمكن من النزول إلى اليابسة لرؤية والدته نيلدا البالغة 82 عاماً ووالده كارلوس ابن التسعين وتمكّن من الاحتفال بعيد الأب مع عائلته.

وخطط باييستيرو الذي يعمل في إسبانيا لرحلته الطموحة بمفرده بعدما ألغيت الرحلات الجوية إلى الأرجنتين بسبب الجائحة.

وكان فيروس كورونا قد أودى بحياة ألف شخص في الأرجنتين أغلبهم من المسنّين.