آلاف الإصابات بكورونا في جيش الاحتلال ورئيس الأركان يدخل الحجر

معطيات رسمية تكشف أن عشرة آلاف جندي إسرائيلي في الحجر الصحي، لكن جزءاً منهم مستمر بأداء نشاطهم داخل كبسولات تحت مرافقة طبية.

  • رئيس بلدية القدس موشيه ليؤون يبدي معارضته لفرض الاغلاق
    رئيس بلدية القدس موشيه ليؤون يبدي معارضته لفرض الاغلاق

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا وفرض إغلاق على عدد من المدن والأحياء.

ولفتت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى أن عدد مرضى كورونا بلغ 15,209، وتم حتى الآن تسجيل 346 حالة وفاة منذ الأزمة، كما خضع خلال الساعات الـ24 الأخيرة نحو 1230 شخصاً للفحوص.

 في غضون ذلك، أبدى رئيس بلدية القدس موشيه ليؤون معارضته لفرض الإغلاق وقيود أخرى على أحياء في المدينة، محذراً من أن نتائج هذه الخطوات ستكون معاكسة، بحيث ستؤدي إلى تصاعد المنحنى الوبائي في هذه الأحياء وليس إلى تسطيحه.

وفي رسالة بعث بها الى نائب المدير العام لوزارة الصحة ايتمار غروتو اقترح ليؤون إقامة مراكز سيطرة تديرها البلدية وقيادة الجبهة الداخلية، والعمل على إجلاء أي مريض في غضون 24 ساعة من منزله.

في سياق متصل، سجل الجيش الاسرائيلي رقماً قياسياً بعدد الجنود المصابين بكورونا والموجودين بالحجر الصحي.

وكشفت معطيات رسمية أن عشرة آلاف جندي إسرائيلي في الحجر الصحي، لكن جزءاً منهم مستمر بأداء نشاطهم داخل كبسولات تحت مرافقة طبية. فيما دخل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي للمرة الثانية إلى العزل بعد أن تواجد في محيط شخص مصاب بكورونا.

ووفق وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن الحديث يدور عن جنود بينهم مقاتلين يمكنهم التدرب في إطار أقسام أو كتيبة، بدون الحاجة للتواصل مع جنود آخرين طيلة فترة العزل، أيضاً المقاتلين الموجودين بإطار أداء مهام ويتطلب منهم الدخول للحجر الصحي، يمكنهم أداء مهماتهم في قواعد عسكرية صغيرة وخارجية .

وتابعت وسائل الإعلام "رغم زيادة الإصابات في صفوف المصابين، لكن الجيش الإسرائيلي لم يستأنف قرار منع خروج الجنود وعودتهم إلى بيوتهم كما فعل في الموجة الأولى، وهو مستمر بسياسة التباعد الاجتماعي، وتقليص المناسبات، وخروج المقاتلين إلى بيوتهم، بوتيرة كل 21 يوماً يمكنهم الخروج والعودة للمنزل".

هذا ودخل رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال أفيف كوخافي الحجر الصحي في أعقاب تواجده قبل أسبوع برفقة ضابط تأكد أنه مصاب بفيروس كورونا.

 وبناءً على تعليمات وزارة الصحة سيخضع رئيس الأركان وضباط آخرون للحجر الصحي لمدة أسبوع حيث سيواصل جدول أعماله وفقاً لشروط الحجر.