كورونا يودي بحياة أكثر من 600 ألف شخص منذ مطلع 2020

الولايات المتحدة الأميركية تتصدر لائحة أكثر دول العالم تضرراً لناحية الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا.

  • كورونا يقتل أكثر من 600 ألف شخص منذ مطلع 2020
    أشخاص يرتدون أقنعة واقية في 18 تموز/ يوليو 2020 في تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية (أ ف ب)

ذكرت وكالة "أ ف ب" الفرنسية أنّ فيروس كورونا أسفر عن مقتل أكثر من 600 ألف شخص على الأقل منذ نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وتُعد الولايات المتحدة أكثر دول العالم تضرراً لناحية الوفيات والإصابات (140,120 وفاة بين 3,7 ملايين إصابة)، تليها البرازيل (78772) ثم بريطانيا (45273) ثم المكسيك (38888) وإيطاليا (35042).

كما سجلت بلجيكا أعلى معدل وفيات مقارنة بعدد السكان (846 وفاة لكل مليون ساكن) تليها المملكة المتحدة (667) وإسبانيا (608) وإيطاليا (580) والسويد (556).

من جهتها، لم تستبعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فشل المفاوضات حول خطة إنعاش اقتصادي ضخمة لتجاوز تداعيات أزمة "كوفيد-19" التي يتطلب إقرارها موافقة كل دول الاتحاد الاوروبي الـ27.

 وبدا أن الانقسامات العميقة مستمرة لليوم الثالث على التوالي في القمة الأوروبية ببروكسل.

هذا ويتم بحث إنشاء صندوق بقيمة 750 مليار يورو لإنعاش الاقتصاد الأوروبي، وموازنة طويلة الأمد للاتحاد (2021-2027) بقيمة ألف مليار و74 مليون يورو.

وقضت محكمة التجارة في مدينة نانتير الفرنسية بأن تدفع شركة ألبينجيا للتأمين 450 ألف يورو لخمسة فنادق لتعويض شهرين من خسائر التشغيل المرتبطة بفيروس كورونا المستجد. 

أما هونغ كونغ فتعيش وضعاً "حرجاً"، وفق حاكمة المدينة كاري ليم، وسجلت 100 إصابة جديدة بـ"كوفيد-19" خلال 24 ساعة في حصيلة يومية قياسية.