بريطانيا توقع اتفاقاً لإنتاج 90 مليون جرعة من لقاحين ضد كورونا

الحكومة البريطانية تقول إنها باتت، مع توقيع اتفاقيات لقاح ضد فيروس كورونا، تملك "نفاذاً آمناً إلى 3 لقاحات يجري تطويرها هنا وحول العالم، ما يعطي المملكة المتحدة كل فرص الحصول على لقاح آمن وفعال في أسرع وقت".

  • تطور جامعة أكسفورد لقاحا يصنّف بين أكثر مشاريع اللقاحات الواعدة في العالم
    تطور جامعة أكسفورد لقاحاً يصنّف بين أكثر مشاريع اللقاحات الواعدة في العالم

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، اتفاقاً لإنتاج 90 مليون جرعة من لقاحين قيد التطوير ضد فيروس كورونا من تصنيع ائتلاف "بيونتيك/ فايزر" الألماني الأميركي ومختبرات "فالنيفا" الفرنسية.

هذه الاتفاقات التي تتناول 30 مليون جرعة للائتلاف الألماني الأميركي و60 مليونا للمجموعة الفرنسية (مع إمكان إضافة 40 مليون جرعة)، تضاف إلى اتفاق مع مجموعة "أسترازينيكا" البريطانية على 100 مليون جرعة من لقاح تطوره جامعة أكسفورد ويصنّف بين أكثر مشاريع اللقاحات الواعدة في العالم.

ويتخطى عدد هذه اللقاحات بفارق كبير عدد سكان بريطانيا البالغ 66 مليون نسمة، لكن لا يزال من غير المعلوم إذا ما كانت ستعود بنتائج إيجابية.

في هذا الإطار، ذكرت الحكومة البريطانية أنها باتت مع هذه الاتفاقات الجديدة تملك "نفاذاً آمناً إلى 3 لقاحات ضد كوفيد-19 يجري تطويرها هنا وحول العالم، ما يعطي المملكة المتحدة كل فرص الحصول على لقاح آمن وفعال في أسرع وقت".

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت، في نيسان/ إبريل، الماضي تشكيل "قوة عمل" للإسراع في الجهود الرامية إلى تطوير لقاح وإنتاجه.

كذلك فتحت الحكومة البريطانية سجلّاً مخصصاً للمتطوعين الراغبين في المشاركة في تجارب سريرية لتطوير لقاح، آملة في استقطاب نصف مليون مشارك محتمل بحلول تشرين الأول/ أكتوبر.

كذلك عقدت الحكومة اتفاقا مع "أسترازينيكا" لتطوير علاج يحوي أجساما مضادة ضد كوفيد-19 لمن لا يمكن تلقيحهم، بينهم المصابون بالسرطان أو بنقص المناعة.