علماء يرصدون أكبر ثقب أسود!

علماء الفيزياء الفلكية يتمكنون من رصد ثقب أسود متوسط الكتلة، بعد تسجيل موجات جاذبية غير عادية.

  • موجات جاذبية استثنائية.. تقود علماء الفيزياء الفلكية لرصد ثقب أسود!
    مصدر أقوى موجات الجاذبية المسجلة إلى الآن هو ثقب أسود متوسط الكتلة 

تمكن علماء الفيزياء الفلكية من تحديد مصدر أقوى موجات الجاذبية، التي تم تسجيلها على الإطلاق، والتي تبين أنها ثقب أسود متوسط الكتلة، وهو جسم لم يتم تأكيد وجوده مسبقاً، وفقاً لأخصائيي جهاز كشف موجات الجاذبية الأوروبي "Virgo".

وتم تسجيل حزمة من موجات الجاذبية غير العادية، في 21 أيار/مايو 2019، وسميت باسم "GW1905"، لكنها لم تدم أكثر من 0.1 ثانية، وهذا ما جذب انتباه العلماء.

وأظهرت الدراسات أن مصدر الإشارة كان نظاماً ثنائياً فائق الكتلة: ثقبان أسودان كتلتهما 66 شمساً و85 شمساً، ونتيجة الاندماج شكلا ثقباً أسود بكتلة 142 شمساً.

ولوحظ أيضاً أن العنصر الأكثر ضخامة في النظام الثنائي، يكمن في نطاق كتلة يتعارض مع نظرية التطور النجمي، وبالتالي يتحدى فهمنا للمراحل النهائية من حياة النجوم الضخمة.