القوات المسلحة الأردنية توضح أسباب انفجار الزرقاء

القوات المسلحة الأردنية تعلن أن ارتفاع الحرارة هو الذي تسبب بانفجار الزرقاء، وأدى إلى اشتعال حرائق تم السيطرة عليها، وتشير إلى أن الأضرار مادية.

  • ارتفاع الحرارة سبب انفجار الزرقاء
    التحقيقات أشارت إلى أن ارتفاع الحرارة سبب انفجار الزرقاء

صرح مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، أن انفجاراً وقع فجر اليوم الجمعة في إحدى مستودعات ذخائر الهاون القديمة قيد التفكيك في منطقة الطافح القريبة من مدينة الزرقاء، والواقعة في منطقة معزولة غير مأهولة بالسكان.

وأضاف المصدر، أنه لم ينجم عن الانفجار أي إصابات في الأرواح واقتصرت على أضرار مادية.

وأشارت التحقيقات الأولية فور حصول الانفجار إلى أنّ الانفجار نتج من تماس كهربائي في المستودعات التي تقع في منطقة معزولة وغير مأهولة بالسكان، وتخضع للمراقبة المباشرة بواسطة الكاميرات.

وأضاف المصدر "تبين اليوم أن ما حصل بالفعل هو نتيجة الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، الأمر الذي أدى لحدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدت لوقوع الانفجار".

يُشار إلى أن المملكة تشهد موجة حرّ غير مسبوقة في البلاد منذ عشرات السنوات، وسجّلت خلال الأيام الماضية درجات حرارة قياسية في البلاد.

وأكدت القوات المسلحة بأنها المصدر الوحيد لنشر المعلومات المتعلقة بالحادث وتهيب بالمواطنين عدم الالتفات للشائعات التي تتناقلها بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ‏مصدر أمني إنه جرى فرض طوق حول المنطقة القريبة من موقع الانفجار قرب جامعة الزرقاء وجسر خو، وهي الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار، فيما فتحت جميع الطرق المؤدية إلى الزرقاء.

وكان وزير الإعلام أمجد العضايلة قال إن الانفجار وقع داخل مستودع "يحتوي على قنابل مورترز غير صالحة للاستعمال تابع للقوات المسلحة - الجيش العربي شرق مدينة الزرقاء".

وسمع المواطنون صوت دوي انفجار، أعقبه اشتعال نيران شوهدت ألسنتها من مسافة بعيدة، إلا أن أصوات الانفجارات توقفت بعد ذلك، وتمكنت الأجهزة المختصة من السيطرة على الموقف.