السعودية تتفق مع شركة أميركية لتصنيع الصواريخ محلياً

شركة سعودية توقع مذكرة تفاهم مبدئية مع شركة أميركية متخصصة في مجال تكنولوجيا الصناعات العسكرية.

  •  التمبكتي: هذا المشروع يعد إستراتيجياً ومتقدماً
    التمبكتي: هذا المشروع يعد إستراتيجياً ومتقدماً

وقّعت إحدى المنشآت السعودية، مذكرة تفاهم مبدئية مع شركة (Advanced CNG Technologies Inc)، وهي شركة أميركية متخصصة في مجال تكنولوجيا الصناعات العسكرية، بهدف نقل خبراتهم وتقنياتهم وتجاربهم للسعودية.

ووقّع المذكرة من الجانب السعودي المدير العام لمجموعة توازن الخليجية للتجارة عبد الرحمن التمبكتي، وممثل الشركة الأميركية السيد وينرنر.

وعقب توقيع الاتفاقية، أكد التمبكتي لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن "هذا المشروع يعد إستراتيجياً ومتقدماً، ويسهم في دعم المجالات الصناعية في البلاد، ونجاحه يتطلب إزاحة العقبات التي قد تواجهه".

كما بيّن المدير العام "أنه يجري العمل للحصول على التراخيص الصناعية اللازمة وكذلك الاستفادة من التمويلات المقدمة سواء من الجهات التمويلية الحكومية أو الخاصة سواء المحلية أو العالمية، بما يحقق أهداف المشروع الذي يتواءم مع رؤية 2030".

وأوضح أنه من المتوقع تدشين المشروع في مدينة الرياض، خلال النصف الثاني من العام 2021، وقد يتم تغيير موقع افتتاح المصنع إلى مدينة جدة.

وحول مشاريع الشركة الأميركية المتوقع نقلها إلى السعودية، بين التمبكتي أن المصنع يوفر العديد من القطاعات المهمة، أبرزها "صناعة هياكل السيارات، ورؤوس الصواريخ، والمنصات الإلكترونية، إضافة إلى المدرعات، والسيارات الفارهة"، متوقعاً انعكاس الأسعار إيجابياً في السوق السعودية نتيجة توطين الصناعة خلال الفترة القادمة.