دراسة بريطانية: 86% من مصابي كورونا لم تظهر عليهم عوارض صحية

جامعة "كلية لندن" تحذّر في دراسة لها من أنّ مصابي كورونا، الذين لم تظهر عليهم أي أعراض، من الممكن أن ينشروا عدوى الفيروس بشكل أكبر نظراً لعدم ظهور تلك الأعراض عليهم ومن ثم عدم الانتباه إلى وجوب حجرهم صحيا.

  • بريطانيون يرتدون الكمامات أثناء تجولهم في الشوارع (أ ف ب)
    بريطانيون يرتدون الكمامات أثناء تجولهم في الشارع (أ ف ب)

كشفت دراسة بريطانية  عن أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد لم تظهر على 86% ممن جاءت اختباراتهم إيجابية.

ونشرت جامعة كلية لندن نتائح الدراسة التي بيّنت أنه لم تظهر أي أعراض مثل السعال والحمى وفقد حاستي التذوق والشم على المصابين يوم إجرائهم اختبار كورونا.

الدراسة أجريت على 36061 شخصاً في بريطانيا خلال الفترة ما بين شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو الماضيين.

وقالت الباحثة أيرين بيترسن، المشاركة في الدراسة إن الأعراض ظهرت على بعض من المصابين خلال فترة ما قبل أو بعد إجراء الاختبارات.

وفي هذا الإطار، حذرت من أن هؤلاء المصابين من الممكن أن ينشروا عدوى الفيروس بشكل أكبر نظراً لعدم ظهور تلك الأعراض عليهم ومن ثم عدم الانتباه إلى وجوب حجرهم صحيا.

كذلك، أكدت ضرورة إجراء اختبارات متكررة وواسعة النطاق لجميع الأفراد للحد من "الانتقال الصامت" للفيروس، بحسب ما نقل موقع "يورو نيوز".