خبراء ينصحون بعدم تناول الفاكهة ليلاً... ما السبب؟

تناول الفاكهة في الليل قد يؤدي إلى مشاكل الحرقة، قلق النوم، زيادة الوزن، وانتفاخ البطن، لذا ينصح الخبراء بتناول فاكهة قليلة السكر في المساء.

  • خبراء ينصحون بعدم تناول الفاكهة في الليل حيث قد تؤدي إلى مشاكل
     تناول الفاكهة في الليل قد يؤدي إلى مشاكل

تعتبر الفاكهة غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة القيمة والفركتوز، لكن تناولها في فترة المساء يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

فإذا كانت معدتك حساسة أو لديك مشكلة الحموضة المعوية، يجب أن تفكر جيدا قبل تناول الفاكهة الحمضية مثل الأناناس أو التفاح في المساء، لتجنّب الحرقة في الليل. 

الحموضة المعوية هي حالة ينتقل خلالها حمض المعدة من المعدة ويعود إلى المريء. ويمكن أن تزداد شدتها عن طريق تناول الأطعمة الحمضية مثل الفاكهة، والنوم تعزّز الحرقة، لذلك إذا تناولت الفاكهة في المساء، قم بالمشي أولا ولا تستلقي على الفور.

كما ويقدم "الفركتوز" المتواجد في الفاكهة طاقة سريعة للجسم ولا يحتاج جسمنا إلى هذا النوع من الطاقة مساء عادة، كما يمكن أن يؤدي تناولها إلى الإحساس بالجوع ليلا وقلق النوم.

بالإضافة إلى ذلك، فـ "الفركتوز" هو نوع من أنواع الكربوهيدرات، ويتم تحويله إلى دهون بعد استهلاك الطاقة اللازمة، وفي حال تناولنا الكثير من الفاكهة السكرية مثل الموز أو العنب أو المانجو في المساء، فقد لا يكون الجسم قادرًا على تحويل "الفركتوز" إلى الطاقة فيخزنها كدهون ما يسبب زيادة الوزن. 

وفي كثير من الأحيان لا يمكن هضم الفاكهة بشكلٍ صحيح في المساء وتبقى في الأمعاء الغليظة، حيث تتخمر هناك، مما قد يؤدي إلى انتفاخ البطن ومشاكل النوم.

ولذالك ينصح الخبراء بتناول فاكهة قليلة السكر في المسا، فهي أسهل للهضم، مثل، العنب البري أو التوت أو البابايا أو الجوافة، أما الفاكهة كالموز والمانغو والأناناس فمن الأفضل تناولها مع وجبة الفطور في الصباح.

كما ينصح الخبراء بتناول القسط الهندي.