كوبا تتقدم بصناعة اللقاحات ضد كورونا وقد تطعم جميع سكانها

منظمات دولية ووسائل إعلام عالمية تسلط الضوء على التقدم الكوبي في مجال التكنولوجيا الحيوية.

  • كوبا تتقدم في صناعة اللقاحات ضد فيروس كورونا
    كوبا تتقدم في صناعة اللقاحات ضد فيروس كورونا

أشادت العديد من المنظمات ووسائل الإعلام الدولية مؤخراً بالتقدم الذي تحظى به كوبا في مجال التكنولوجيا الحيوية، لا سيما في الوقت التي تقوم فيه هافانا بتطوير أربعة لقاحات مرشحة ضد فيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أن بدء المرحلة الثالثة  من التجارب السريرية للقاح الكوبي سوبيرانا-2 (السيادة-2)، من شأنه أن يجعل كوبا البلد الأول في أميركا اللاتينية في إنتاج لقاح لهذا الفيروس.

موقع "بزنس إنسايدر" الأميركي أشار إلى أنه مع تقدم اللقاحات الكوبية المرشحة (جميعها في المرحلة الأولى أو الثانية من تجاربهم السريرية)، ستكون كوبا واحداً من أوائل الدول في العالم  التي تقوم بتحصين سكانها بالكامل في عام 2021، ضد فيروس كورونا ومن دون مساعدة من الغرب.

بدورها نوهت شبكة "بي بي سي" البريطانية إلى أنه بينما ركزت بعض الدول جهودها على استيراد لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، فإن دول أخرى، مثل كوبا، تركز على إنتاج لقاحات خاصة بها.

صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أشارت في مقال لها إلى التقدم الذي أحرزه اللقاح الكوبي سوبيرانا-2 (السيادة-2) الذي سيدخل مرحلة الاختبار النهائية في آذار/مارس المقبل.

في هذا السياق، أكدت الأمم المتحدة في موقعها الإخباري أن قدرة كوبا على تطوير لقاح ضد فيروس كورونا هي نتيجة سنوات طويلة من الجهود والاستثمار في صناعة المستحضرات الصيدلانية الحيوية.

بدورها سلطت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" الضوء على تطور التكنولوجيا الحيوية في كوبا، وقالت إن التقدم الذي تحظى به كوبا من شأنه أن يجعل البلاد أقرب إلى إنتاج أول لقاح أميركي لاتيني ضد فيروس كورونا.

هذا وأعلن رئيس مجموعة "بيوكوبا فارما" للصناعات الدوائية في كوبا ادواردو مارتينيز اليوم، خلال جولة له في مصنع بيوسين لصناعة اللقاحات في العاصمة هافانا، أن كوبا بدأت في إنتاج دفعة جديدة من لقاح "سوبيرانا-2" على نطاق واسع، هو اللقاح الأكثر تقدماً من بين أربعة لقاحات تنتجها كوبا ضد فيروس كورونا.

وكان معهد "فنيلاي" للصناعات الدوائية في كوبا أعلن في 10 شباط/فبراير الحالي، إنتاج الدفعة الأولى المكونة من 150 ألف جرعة من لقاح من "سوبيرانا-2" (السيادة-2). 

مدير معهد "فينلاي" فيسينتي فيريز أكد سابقاً خلال مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية المعتمدة في العاصمة الكوبية هافانا، قدرة كوبا على إنتاج مائة مليون جرعة من لقاح  "سوبيرانا-2" ضد فيروس كورونا خلال العام الحالي. 

وأشار إلى أن "الهدف من ذلك هو تلبية احتياجات البلاد وكذلك احتياجات الدول الأخرى المهتمة بالحصول على المنتج الكوبي، مثل فيتنام وإيران وفنزويلا وباكستان والهند، مؤكداً أن اللقاح سيكون مجانياً في كوبا والغرض منه هو تحصين جميع السكان هذا العام.

يجدر بالذكر أن كوبا تعمل على إنتاج أربعة لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا وهي: "سوبيرانا-1"، "سوبيرانا-2"، "مامبيسا"، و"عبد الله".

ويعتبر لقاح "سوبيرانا-2" الأكثر تقدماً من بين هذه الأربعة وكانت الفترة الثانية من التجارب السريرية على هذا اللقاح بدأت في 22 كانون الأول/ديسمبر من العام الفائت، وأظهرت أماناً كبيراً ونتائج إيجابية واستجابة مناعية قوية، ومن المتوقع أن تبدأ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على هذا اللقاح في شهر آذار/مارس المقبل.