دراسة تؤكد وجود تصدعين بالقسم الروسي من محطة الفضاء الدولية

مصدر في شركة صناعة صواريخ الفضاء الروسية يؤكّد وجود تصدعين في القسم الروسي من محطة الفضاء الدولية "زفيزد"، ويشير إلى أنه سيتم إغلاقهما تماماً.

  • تمّ الانتهاء من دراسة الغرفة المتوسطة لوحدة
    تمّ الانتهاء من دراسة الغرفة المتوسطة لوحدة "زفيزدا" بما يخص التسريبات

أكّد مصدر في شركة صناعة صواريخ الفضاء الروسية "إنيرغيا"، اليوم الأربعاء، وجود تصدعين في القسم الروسي من محطة الفضاء الدولية "زفيزدا"، وأنه سيتم إغلاقهما تماماً بحلول 12 آذار/مارس.

وقال المصدر إنه تمّ الانتهاء من دراسة الغرفة المتوسطة لوحدة "زفيزدا" بما يخص التسريبات، وعثر على تسريبين (تصدعين).

وتابع: "جرى اتخاذ قرار بإغلاقهما. وسيتم إصلاح التسرب الأول خلال الفترة من 4 إلى 6 آذار/مارس، والثاني حتى 12 آذار/مارس، بعد إجراء بحث إضافي".

وتمّ اتخاذ هذا القرار من قبل لجنة من المتخصصين من "روسكوسموس"، وشركة صناعة صواريخ الفضاء الروسية "إنيرغيا"، (مشغلة الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية)، والمعهد المركزي لبحوث الهندسة الميكانيكية، ومؤسسة "تيخنوماش"، ومركز الدولة لأبحاث الفضاء والإنتاج "خرونيتشيف".

وفي أيلول/ سبتمبر عام 2019، جرى تسجيل تسرّب هواء صغير في محطة الفضاء الدولية. واكتشف رواد الفضاء التصدع الأول (طوله 4.5 سم) في الغرفة الوسطية للوحدة الروسية "زفيزدا" في تشرين الأول/أكتوبر 2020، وتم إغلاقه مؤقتاً بقرص مرن مصنوع من المطاط ورقائق الألمنيوم.

وفي نهاية شباط/فبراير، تمّ إغلاق التصدع الثاني المحتمل بشكل مؤقت. وخلال الاتصالات بالأرض، أبلغ الطاقم عن إمكانية وجود 4 تصدعات صغيرة أخرى.