إيران: لجنة مكافحة كورونا تتوقع توزيع لقاح "بركت" في حزيران المقبل

اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في إيران، تقول إنّه سيتم دمج المرحلتين الثانية والثالثة التجريبية من لقاح "بركت" الإيراني، نظراً إلى الحاجة الملحة للوصول إلى إنتاج لقاح ضد الفيروس.

  • صورة لأحد اللقاحات الإيرانية قيد التجربة في المرحلة الثانية (أ ف ب - أرشيف)
    صورة لأحد اللقاحات الإيرانية قيد التجربة في المرحلة الثانية (أ ف ب - أرشيف)

توقعت عضو اللجنة العلمية الفرعية باللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في إيران مينو محرز، أن يصل لقاح "بركت" إلى الإنتاج الوفير في أيار/ مايو المقبل. كما أملت أن يتم توزيعه على المواطنين في حزيران/ يونيو المقبل.

وذكرت محرز، في تصريح صحافي، أن: "العالم كله يواجه نقصاً في لقاح كورونا"، مضيفة "سنسعى لتطعيم المواطنين باللقاح المصنع في البلاد، علماً بأن اللقاحات التي أقوم بالإشراف عليها تحظى بالمعايير الدولية".

ولفتت إلى أنّ المرحلة الثانية للقاح "بركت" سيتم اختباره على 300 شخص وبما أن "البلاد بحاجة الآن بشدة إلى لقاح ضد كورونا فقد قررنا دمج المرحلتين الثانية والثالثة التي من المقرر أن يتم اختبار اللقاح فيه على 20 ألف شخص".

وكانت إيران أزاحت الستار عن لقاح "فخرا" المضاد لفيروس كورونا، بحضور وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي ووزير الصحة الإيراني سعيد نمكي. وانطلقت في آذار/ مارس الماضي التجارب الإنسانية لهذا اللقاح.

كما أعلن المدير العام لقسم الأدوية والعقاقير في منظمة الغذاء والدواء الإيرانية حيدر محمدي، في شباط/ فبراير الماضي، أن 14 شركة محلية تعمل حالياً على إنتاج 14 لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا.