وزير الصحة البريطاني يوجّه رسالة للبريطانيين بشأن لقاح كورونا

وزير الصحة البريطاني يؤكّد على أهمية وجود ثقة لدى البريطانيين في نظام مراقبة اللقاحات إثر تغيير إرشادات استخدام لقاح "أكسفورد/ أسترازينيكا".

  • هانكوك أكّد على أهمية وجود ثقة لدى البريطانيين في نظام مراقبة اللقاحات.
    هانكوك أكّد على أهمية وجود ثقة لدى البريطانيين في نظام مراقبة اللقاحات.

قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن البريطانيين يجب أن يكونوا واثقين بنظام مراقبة اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي.

وأكّد هانكوك على أهمية وجود ثقة لدى البريطانيين في نظام مراقبة اللقاحات إثر تغيير إرشادات استخدام لقاح "أكسفورد/ أسترازينيكا".   

وقال الوزير الصحة البريطاني إنه "يجب على البريطانيين أن يكونوا متأكدين من أننا نمتلك أعلى درجات الأمان في مراقبة اللقاحات، وأن هناك شفافية كاملة في الكشف عن أي أعراض جانبية للقاحات أيّاَ كانت نسبة حدوثها".

وأعلنت الهيئة التنظيمية الطبية في المملكة المتحدة بشكل مفاجئ، أمس الأربعاء، تغيير القواعد الإرشادية بشأن استخدام لقاح "أكسفورد/ أسترازينيكا"، محذرة من أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً يجب أن يحصلوا على لقاحات بديلة، في خطوة قد تعقد برنامج التطعيم البريطاني. 

جاء التغيير في التوجيهات في الوقت الذي قالت فيه وكالة الدواء الأوروبية، الجهة المنظمة في الاتحاد الأوروبي، إنها ترى صلة بين جلطات الدم النادرة في الدماغ واللقاح البريطاني، لكنها لم تغير توجيهاتها بشأن اللقاح، قائلة إن فوائده تفوق المخاطر.

وأوقفت 16 دولة أوروبية على الأقل أو حدت من استخدام لقاح "أسترازينيكا" الشهر الماضي، واستأنف معظمها استخدامه بعد أن قال المنظمون الأوروبيون إن فوائده تفوق مخاطره، لكن لا يزال عدد من الدول الأوروبية تفرض قيودا على السن فيما يتعلق باللقاح.

وتمّ الإبلاغ عن آثار جانبية في المملكة المتحدة، حيث سجلت السلطات الطبية 19 حالة وفاة على الأقل في الأشخاص الذين أخذوا اللقاح، وكان ثلاثة ممن لقوا حتفهم تحت سن الثلاثين.