الولايات المتحدة وأستراليا تقيّدان دخول القادمين من الهند

في ضوء عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 والسلالات المتحورة المنتشرة في الهند، أميركا و أستراليا تمنعان المواطنين الذين كانوا في الهند من دخول البلاد.

  • أميركت وأستراليا تقيدان دخول القادمين من الهند
    أميركا وأستراليا تقيدان دخول القادمين من الهند

تعتزم أميركا تقييد دخول الوافدين من الهند بدءاً من 4 أيار/مايو، فيما قررت أستراليا منع مواطنيها الذين كانوا في الهند قبل 14 يوما من تاريخ العودة للوطن من دخول البلاد بدءاً من 3 أيار/مايو.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين بساكي، أمس الجمعة، إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن اتخذت قرارها هذا بناءاً على نصيحة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأضافت: "من المزمع أن يتم تنفيذ هذه السياسة في ضوء عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 المرتفع بشكلٍ غير عادي والسلالات المتحورة المتعددة المنتشرة في الهند".

وفي السياق نفسه، قال مسؤولون حكوميون إنه سيتم منع الأستراليين الذين كانوا في الهند قبل 14 يوماً من تاريخ اعتزامهم العودة للوطن من دخول أستراليا اعتباراً من يوم الاثنين القادم، وإن كل من يخرق ذلك سيواجه غرامة وسجناً.

وأوضح وزير الصحة الأسترالي، جريج هانت، أن القيود ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الثالث من أيار/مايو، وأن خرق الحظر ينطوي على عقوبات مدنية وسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات.

وأضاف: "قلوبنا مع شعب الهند وجاليتنا الهندية الأسترالية. أصدقاء وعائلات الموجودين في أستراليا يواجهون خطرا شديداً. للأسف يصاب كثيرون بكوفيد 19 ويموت كثيرون منهم كل يوم".

وقال إن الحكومة الأسترالية ستعيد النظر في القيود في 15 أيار/مايو.

ومع تسجيل 386452 حالة إصابة جديدة بكورونا، وصل إجمالي الإصابات في الهند حالياً إلى ما يزيد على 18.7 مليون منذ بدء الوباء، لتصبح في المرتبة الثانية، بعد الولايات المتحدة، من حيث عدد الإصابات.

وسجلّت الهند ارتفاعاً قياسياً جديداً تجاوز حاجز الـ 400 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، كما سجلّت 3.5 ألف حالة وفاة جديدة.

وأصبحت الهند مركز الوباء منذ أيام، وهي البلد الأكثر اكتظاظاً بالسكان، بعد الصين، وباتت تسجل أرقاماً قياسية جديدة يومياً من الإصابات، وهي الآن رابع دولة في العالم من حيث عدد الوفيات بفيروس كورونا.

ويعتقد الخبراء أن كلا العددين أقل من الواقع في الهند، لكن من غير الواضح إلى أي مدى.