الهند: فيروس كورونا يصل إلى مستوىً قياسي جديد

أزمة فيروس كورونا تتفاقم في الهند، إذ ارتفع متوسط الإصابات الجديدة على مدار 7 أيام إلى مستوى قياسي جديد.

  • فيروس كورونا يواصل انتشاره الواسع
    فيروس كورونا يواصل انتشاره الواسع في الهند

استمرت مظاهر استحكام أزمة فيروس كورونا في الهند اليوم الثلاثاء، إذ ارتفع متوسط الإصابات الجديدة على مدار 7 أيام إلى مستوى قياسي جديد.

وأطلقت السلطات الصحية العالمية تحذيراً من أن السلالة الهندية من الفيروس تشكّل مصدراً للقلق على المستوى العالمي.

وقالت وزارة الصحة إن الإصابات اليومية الجديدة في الهند ارتفعت بواقع 329942 حالة، بينما زادت الوفيات 3876 حالة. ويبلغ إجمالي الإصابات في الهند اليوم 22.99 مليون والوفيات 249992.

وتظهر إحصاءات رويترز أن الهند تتصدر دول العالم من حيث المتوسط اليومي المعلن لعدد الوفيات الجديدة إذ تشهد ثلث الوفيات العالمية المعلنة يوميا. وبلغ متوسط الإصابات على مدار سبعة أيام مستوى قياسيا بواقع 390995 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن سلالة الفيروس التي اكتُشفت للمرة الأولى في الهند العام الماضي أصبحت مصدر قلق عالمي وإن بعض الدراسات تظهر إنها تنتشر بسهولة أكبر.

ورغم أن دولاً من مختلف أنحاء العالم أرسلت اسطوانات أكسجين ومعدات طبية أخرى إلى الهند لدعمها في أزمتها، فلا تزال مستشفيات كثيرة في مختلف أنحاء البلاد تعاني من نقص الوسائل اللازمة لإنقاذ الأرواح.

وصرح مسؤول حكومي إن 11 شخصاً توفوا مساء يوم الاثنين في مستشفى حكومي بمدينة تيروباتي بولاية أندرا براديش الجنوبية، بسبب تأخر وصول شاحنة الأكسجين.

وقالت جامعة أليجار الإسلامية، وهي من أرقى الجامعات في الهند، إن 16 من أعضاء هيئة التدريس وعدداً من المدرسين المتقاعدين والعاملين الذين يعيشون في الحرم الجامعي توفوا بسبب الإصابة بالفيروس.

وفي أمر سيزيد من الضغوط على المنشآت الطبية، طلبت الحكومة من الأطباء ترقب ظهور أي علامات على الإصابة بالفطر العفني أو (الفطر الأسود) في المرضى المصابين بكوفيد-19، إذ أبلغت مستشفيات عن زيادة في الإصابات بالمرض النادر الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

واضطر الأطباء إلى التحذير من استخدام الهنود لروث الأبقار اعتقادا منهم أنه يقي من كوفيد-19، وقالوا إنه لا توجد أدلة علمية على فاعليته وإن استخدامه يهدد بنشر أمراض أخرى.

  • فيروس كورونا يواصل انتشاره الواسع
    هنود يستخدمون روث الأبقار لاعتقادهم أنه يقي من فيروس كورونا

وكان معهد "سيروم" الهندي، المسؤول عن إنتاج لقاحات كورونا لعدد من الشركات ومنها لقاح أسترازينيكا، قد توقف عن تصدير اللقاحات خارج الهند، بسبب عجزه عن تلبية المتطلبات المحلية نتيجة التزايد الكبير في عدد الإصابات، مما جعل الهند الدولة التي تشهد الانتشار الأوسع للمرض رغم كل إجراءات الوقاية المتخذة.