جواز "أياتا" الرقمي يدخل الخدمة في الشرق الأوسط

الاتحاد الدولي للنقل الجوي يكشف عن بدء الاعتماد على جواز سفره "أياتا"، المخصص لمساعدة الركاب على إدارة سفرهم بما يتماشى مع أي متطلبات حكومية لاختبارات أو لقاحات فيروس كورونا.

  • سيتمكن المسافرون عبر هذا التطبيق من إدارة جميع الوثائق رقمياً
    سيتمكّن المسافرون عبر هذا التطبيق من إدارة جميع الوثائق رقمياً

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي اليوم الخميس أنّ تصريحه الرقمي الخاص بشهادات التلقيح والاختبار المرتبطة بفيروس كورونا، سيتمّ اعتماده رسمياً من قبل عدّة شركات طيران في الشرق الأوسط خلال أسابيع.

وتتسابق البلدان في جميع أنحاء العالم لاعتماد شهادات رقمية بشأن اللقاحات من أجل تسهيل مرحلة فتح أبواب السفر أمام السياح، رغم استمرار تفشي جائحة كورونا التي أصابت قطاع الطيران بالشلل لأكثر من عام.

ولم يتم الاعتراف بنظام إصدار شهادات لقاح موحّد على مستوى العالم بعد، إلا أنّ "جواز سفر" اتحاد النقل الجوي "أياتا" اكتسب شعبية بين شركات الطيران الخليجية العملاقة.

وفي هذا الإطار، قال المدير العام للاتحاد يلي والش في مؤتمر عبر الإنترنت الخميس: "تلقّينا ردود فعل إيجابية للغاية بشأن تصريح السفر".

وأضاف: "سيبدأ العمل به في الأسابيع القليلة المقبلة مع عدد من شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط"، من دون أن يحدّد هذه الشركات.

وكانت شركات الطيران الخليجية الكبرى مثل "طيران الإمارات" و"الاتحاد للطيران" و"الخطوط الجوية القطرية" من بين أوائل الشركات التي بدأت اختبار التطبيق في كانون الثاني/يناير، تلتها العديد من شركات الطيران الدولية بما في ذلك الخطوط الجوية السنغافورية.

ما هو جواز "أياتا"؟

جواز "أياتا" هو عبارة عن تطبيق هاتفي سيمكّن الركاب من إنشاء "جواز سفر رقمي" للتحقق من اختبار ما قبل السفر أو التطعيم، ومشاركة شهادات الاختبار والتطعيم مع السلطات وشركات الطيران.

وسيتمكن المسافرون من إدارة جميع الوثائق رقمياً عبر التطبيق الجديد وبسلاسة طوال تجربة السفر.

وفي الشهر الماضي، صادق قادة الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي على شهادة صحية تتيح إعادة فتح الحدود سيجري اعتمادها بدءاً من الأول من تموز/ يوليو. أتت هذه الخطوة قبل قيام فرنسا وإسبانيا واليونان ودول أخرى بتخفيف قيود السفر.

أما الولايات المتحدة فقد خفّفت الثلاثاء من تحذيراتها من السفر إلى عشرات البلدان، بما في ذلك اليابان.