الاتحاد الدولي لحفظ البيئة: العالم نحو "الانقراض السادس" للأنواع

مسؤول في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة عن القائمة الحمراء يحذر من أن العالم يقترب من الانقراض السادس مع تسارع اندثار بعض الأنواع التي لا يمكن إنقاذها كلها.

  • الاتحاد الدولي لحفظ البيئة: معدّل الانقراض حالياً في مستوى أعلى من معدلات الانقراض العادية
    الاتحاد الدولي لحفظ البيئة: معدّل الانقراض حالياً في مستوى أعلى من معدلات الانقراض العادية

حذّر المسؤول في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة عن القائمة الحمراء، كريغ هيلتون تايلور، أن العالم يقترب من "الانقراض السادس" للأنواع إذ لن يستطيع إنقاذها كلها في ظلّ تسارع اندثارها.

وفي معرض إجابته عن سؤال هل نقترب من الانقراض الجماعي السادس؟ أوضح تايلور أنه "لو نظرنا إلى معدّل الانقراضات في كلّ قرن منذ 1500 سنة، للاحظنا انعطافاً مهماً اعتباراً من العقد الأول من القرن العشرين"، مضيفاً أن الاتجاهات تبيّن أنّ معدّل الانقراض حالياً في مستوى أعلى من معدلات الانقراض العادية بما يتراوح بين 100 و1000 مرة. 

وقال إن القائمة الحمراء تظهر "أننا على وشك الانقراض الجماعي السادس. إذا استمرت الزيادة على هذا المعدل، فسنواجه قريباً أزمة كبيرة".

وأشار تايلور إلى أن القائمة الحمراء التي تم إنشائها عام 1964، "بدأت تطول"، مضيفاً أنه "نحن شبه مؤكّدين من أننا فقدنا العديد من الأنواع حول العالم".

ونوه إلى أن القائمة الحمراء" لفتت الانتباه، على سبيل المثال، إلى الوضع اليائس للمها العربية وأثمرت البدء ببذل جهود لحماية هذا النوع"، مشدداً على أن "بعض الأنواع التي كانت على وشك الانقراض باتت مزدهرة اليوم".

تايلور تطرق إلى محدودية الأموال المتوافرة ووجود عدد كبير من الأنواع، وقال إن "هذا يولّد واقعاً صعباً يحتّم علينا أن نترك بعض الأنواع تنقرض لأننا لن نستطيع أن ننقذها". 

وبخصوص تأثير التغير المناخي، فقال إنه واضح بالنسبة إلى الدببة القطبية بسبب الارتباط المباشر بين الغطاء الجليدي البحري والاحترار المناخي، "ولكن من الصعب رصد آثار تغير المناخ على الحيوانات الكبيرة الأخرى"، لافتاً إلى أن تغيير المناخ "يؤدي دوراً في تواتر حرائق الغابات وقوتها. ولكن عندما يلاحظ الخبراء التهديدات التي تتعرض لها هذه الأنواع، فقد يشيرون إلى زيادة تواتر الحرائق بدلاً من التغيير المناخي".