أبو حمزة: المعركة ستشهد تحولاً استراتيجياً شاملاً والمقاومة تواصل تصدّيها للمناورات البرية

الناطق باسم "سرايا القدس"، أبو حمزة، يؤكد، في كلمة مصوّرة، أنّ نتائج المعركة الاستراتيجية ستشهد تحولاً في كل المستويات والاتجاهات، لمصلحة المقاومة.

  • أبو حمزة
     الناطق باسم "سرايا القدس"، أبو حمزة

أكّد الناطق باسم "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أبو حمزة، أنّ المقاومة، وعلى رأسها سرايا القدس وكتائب القسام، تواصل فصولاً من العزة والفخر، وتسجل إنجازات تلو الإنجازات، في طريق النصر.

وفي كلمة مصورة له، مساء اليوم، قال أبو حمزة إن "المقاومة تقف شامخة بمقاوميها، الذين ما زالت أصابعهم على الزناد ميدانياً"، مؤكداً أنّ "قواتنا مع فصائل المقاومة تواصل استبسالها ميدانياً، عبر التصدي للمناورات البرية البائسة، التي ينفذها جيش العدو في ساحات الجحيم".

وأشار إلى أنّ "محاولات العدو هي لإعادة الثقة إلى فرقة غزة، التي كانت هدفاً أساسياً لطوفان الأقصى"، لافتاً إلى أنّ "العدو يرسم صوراً وهمية لمحاولات التقدم، التي نعلم تماماً الهدف منها".

وتوجه أبو حمزة إلى "الجيش" الإسرائيلي بالقول: "أيا جيش الهزائم، وقوافل الجرذان القادمة إلى غزة العزة، أخبروا يوآف غالانت (وزير الأمن)، وهرتسي هاليفي (رئيس الأركان)، بما حدث لكم غربي بيت لاهيا وشرقي خان يونس وبيت حانون".

وأضاف: "أخبروهما (غالانت وهاليفي) بما حدث لكم في حي الزيتون اليوم، وكيف تم استدراجكم كالأغبياء إلى كمائن الموت وحقول الرعب".

واستكمل أبو حمزة قائلاً: "نواصل معركتنا، ومعنا شعبنا الفدائي، الذي ما زال ينشد عبر دمه أسمى معاني التضحية في طريق حريته".

وأشار إلى "ما يجري في جدار الوهم الصهيوني الزائف، الذي يبدو، في الشكل، أنه صف واحد، لكن الوقائع تقول إنّ ارتدادات معركة طوفان الأقصى بدأت تظهر جلياً عبر كيل الاتهامات وتوزيع الإخفاقات".

كذلك، أكد أبو حمزة أنّ "مشاهد المعركة، على الصعيد الاستراتيجي، ستشهد تحولاً في كل المستويات، وفي كل الاتجاهات، لمصلحة المقاومة ومشروع تحرير كل فلسطين".

وفيما يخص الأسرى الإسرائيليين، كشف أنّ "عدداً من الأسرى في قبضتنا فارق الحياة وأصبح في عداد القتلى"، بسبب القصف المتواصل لقطاع غزة.

ولفت إلى أنّ "هذه المرحلة هي مرحلة مقارعة العدو في الميدان"، مؤكداً أنّ المقاومة لن تسمح له بـ"استغلال المفاوضات لتحقيق بعض أهدافه الميدانية في قطاعنا".

وشدد أبو حمزة على أن "على العدو أن يتوقف عن سياسة المراوحة"، مشيراً إلى أنّ "كل دقيقة تمضي هي خطر على حياة الأسرى الصهاينة، في ظل القصف الهمجي العشوائي".

ووجّه رسالة إلى أهالي الأسرى الإسرائيليين، قال فيها "إنّ قيادتكم تغامر بأرواح أبنائكم على حساب عامل الوقت، في محاولة لقتلهم وإزهاق أرواحهم، هرباً من دفع الثمن".

يُشار إلى أنّ أبا حمزة أكد، في كلمته السابقة، أنّ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، سيكون سبباً في "تسريع زوال الكيان الصهيوني، بحكومته وجيشه، وفقاً لأهوائه الشخصية".

وشدّد حينها على أنّ محاولة دخول العدو الصهيوني غزة "ستشفي غليل صدور آلاف المقاتلين المدرّبين، والتوّاقين إلى ملاقاة ألوية جيش العدو".

اقرأ أيضاً: "القسام" تعرض فيديو لأسيرات إسرائيليات لديها يوجهن رسالة إلى نتنياهو

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.