أستراليا : رئيس الوزراء يتوقع محاسبةً كاملة لـ "إسرائيل" بعد اغتيالها عمال إغاثة في غزة

بعد مقتل أسترالي من جراء قصف إسرائيلي على سيارة تابعة لمنظمة دولية، رئيس وزراء أستراليا، أنتوني ألبانيزي، يقول إنّ بلاده تتوقع محاسبةً كاملة عن مقتل عمال إغاثة في غزة.

  • رئيس وزراء أستراليا
    أستراليا: رئيس الوزراء يتوقع محاسبةً كاملة لـ "إسرائيل" بعد اغتيالها عمال إغاثة في غزة

أعلن رئيس وزراء أستراليا، أنتوني ألبانيزي، اليوم الثلاثاء، أنّ بلاده "تتوقع محاسبةً كاملة" عن مقتل عمال إغاثة في قطاع غزة، وفق ما نقلت وكالة "رويترز". 

ويأتي هذا التصريح بعد إعلان منظمة "المطبخ المركزي العالمي"، ليل أمس الاثنين، مقتل 7 أجانب بينهم أسترالي، من جراء القصف الإسرائيلي على سيارة تابعة للمنظمة، في أثناء عملها في توصيل الغذاء في دير البلح وسط قطاع غزة.

وأشارت إلى أنّ الفريق كان يتحرك في منطقة منزوعة السلاح بسيارتين مصفحتين ومركبة أخرى تحمل شعار المنظمة، لافتةً إلى أنّها تعرضت للقصف رغم تنسيق التحرك مع "جيش" الاحتلال.

واعتبرت منظمة "المطبخ المركزي العالمي" أنّ الهجوم ليس على منظمتها فحسب بل على جميع المنظمات الإنسانية، مؤكّدةً أنّ"عمال الإغاثة الإنسانية والمدنيين يجب ألا يكونوا أهدافاً على الإطلاق"، ومشيرةً إلى أنّ ما ارتكبه الاحتلال "يعدّ مأساة".

كذلك، أوضحت أنّ القتلى الـ7 من أستراليا وبولندا وبريطانيا، ولديهم جنسيات مزدوجة من الولايات المتحدة وكندا وفلسطين المحتلة.

كما أعلنت توقّف عملياتها مؤقتاً وفوراً في المنطقة، مشيرةً إلى أنّها ستتخذ قرارات بشأن مستقبل عملها قريباً.

ويواصل الاحتلال منذ نحو 6 أشهر عدوانه على قطاع غزة، مرتكباً المجازر بحق المدنيين العزّل والنازحين ومستهدفاً الأطقم الطبية والصحافية، إضافةً إلى كلّ مقومات الحياة في القطاع الذي يرزح تحت أزمةٍ إنسانية وسط الحصار الإسرائيلي.

اقرأ أيضاً: أكثر من 400 شهيد في مجزرة الاحتلال في "الشفاء".. والدمار يطال جميع مناحي المجمّع

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.