15 أسيراً فلسطينياً بسجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

نادي الأسير الفلسطيني يؤكد أن "15 أسيراً فلسطينياً يستمرون في الإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري".

  • 15 أسيراً فلسطينياً بسجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام
    الأسرى المضربون يقبعون في سجون "النقب" و"ريمون" و"مجدو"

يواصل 15 أسيراً فلسطينياً، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال. 

وأكد نادي الأسير الفلسطيني أن "15 مستمرّون في الإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري"، موضحةً أن الأسير سالم سالم زيدات من الخليل شرع بالإضراب منذ 15 يوماً، فيما يواصل الأسيران محمد منير أعمر ومجاهد حامد إضرابهما لليوم الـ 13 على التوالي". 

وذكر النادي في بيان، أن كلاً من الأسرى محمود الفسفوس وكايد الفسفوس ورأفت الدراويش وجيفارا النمورة، أعلنوا الإضراب عن الطعام منذ 12 يوماً، فيما يواصل الأسير ماهر دلايشة إضرابه لليوم السابع".

ويواصل كل من الأسرى علاء الدين علي وفادي العمور وحسام ربعي وأحمد عبد الرحمن أبو سل ومحمد خالد أبو سل وأحمد نزال، الإضراب لليوم السادس، ويخوض الأسير مقداد القواسمة الإضراب لليوم الخامس على التوالي.

يشار إلى أن الأسرى المضربين يقبعون في سجون "النقب" و"ريمون" و"مجدو"، وغالبيتهم أمضوا سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وسبق أن أكد النادي أن "الإضرابات الفردية الرافضة للاعتقال الإداري مستمرة، جراء تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي سياسة الاعتقال الإداري، وتحديداً منذ شهر أيار/ مايو الماضي". 

وبيّن أن "غالبية الأسرى الإداريين وعددهم في سجون الاحتلال نحو 540 أسيراً، هم أسرى سابقون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال".

ويبلغ إجمالي عدد الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 6000 أسير فلسطيني، بينهم نساء وأطفال وشيوخ، يعيشون في ظروف غاية في الصعوبة، تفتقد لأدنى مقومات الإنسانية، وتشدد هذه الظروف قساوة مع استمرار انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى وخاصة المرضى منهم، وعدم توفير العلاج اللازم لهم والاحتياجات الضرورية.