أفغانستان: "طالبان" تفرض البرقع في الأماكن العامة

حركة "طالبان" تفرض ارتداء البرقع على النساء في الأماكن العامة، وتدعو النساء إلى ملازمة منازلهن.

  • "طالبان": ينبغي على النساء وضع التشادري تماشياً مع التقاليد

أعلن القائد الأعلى لأفغانستان وحركة "طالبان" هبة الله أخوند زاده، اليوم السبت، فرض ارتداء النساء البرقع في الأماكن العامة، في أحد أكثر القيود صرامة التي تفرض على النساء منذ سيطرة الحركة على الحكم مجدداً العام الماضي.

وجاء في مرسوم صادر عن أخوند زاده نشرته سلطات الحركة في كابول أنّه ينبغي على النساء "وضع التشادري (تسمية أخرى للبرقع) تماشياً مع التقاليد".

وأضاف المرسوم أنّ النساء متوسطات العمر "ينبغي أن يغطين وجوههن باستثناء العينين، بما تنص عليه أحكام الشريعة عندما يلتقين رجالاً من غير المحرمين".

وتابع: "يُفضل أن تلازم النساء المنزل ذا لم يكن لديهن عمل مهم في الخارج".

يذكر أنّه خلال فترة حكمهما الأولى، بين 1996 و2001، فرضت حركة "طالبان" قيوداً مماثلة على النساء.