أفغانستان: مقتل شرطي أفغاني في هجوم على مبنى تابع للأمم المتحدة

مكتب الأمم المتحدة في مدينة هرات الأفغانية، يتعرّض لهجومٍ مسلّح، والمُمثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ديبورا لايونز تقول إنّه "يجب تحديد هوية منفذي هذا الهجوم ومحاسبتهم".

  • القوات الأفغانية تصدّ هجوماً لـ”طالبان” غرب البلاد
    القوات الأفغانية تصدّ هجوماً لـ"طالبان" غرب البلاد

تعرّضت مكاتب الأمم المتحدة في مدينة هرات غرب أفغانستان، لهجومٍ مسلّح أودى بحياة شرطي أفغاني، اليوم الجمعة، بحسب ما أعلنت بعثة المنظمة الدولية في البلاد.

وقالت البعثة في بيانٍ إنّ "هذا الهجوم على مدخل مبنىً يظهر بوضوح أنه تابع للأمم المتحدة، نفذته عناصر مناهضة للحكومة"، مشيرةً إلى أنّه أسفر عن "مقتل شرطي أفغاني كان يحرس المبنى وجرح آخرين".

وتابعت أنّ "مدخل المجمع تعرّض لإطلاق نار من قاذفات صواريخ ومدافع"، مضيفةً أنه "لم يصب أي من موظفي الأمم المتحدة".

كما بيّنت أن "المنطقة التي تعرّضت فيها المكاتب للهجوم، شهدت اشتباكات بين طالبان والقوات الحكومية اليوم الجمعة".

ونقل البيان عن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان ورئيسة البعثة في البلاد ديبورا لايونز، قولها إنّ "هذا الهجوم على الأمم المتحدة مؤسف، ونحن ندينه بأشد العبارات"، مشيرةً إلى أنه "يجب تحديد هوية منفذي هذا الهجوم ومحاسبتهم".

وأشادت لايونز بـ"الحراس الأفغان الذين دافعوا عن مجمع الأمم المتحدة في مواجهة المسلحين".

واليوم، صدّت القوات الأفغانية هجوماً لحركة "طالبان" استهدف مدينة هرات غرب البلاد، وهي ثالث كبريات مدن أفغانستان، وتقع عند الحدود مع إيران.

وسيطرت "طالبان" على العديد من المناطق في ضواحي المدينة، بالإضافة إلى معبرين حدوديين في ولاية هرات المتاخمة لإيران وتركمانستان، فيما تواصل تقدمها في كل أنحاء البلاد.