أكثر من 700 قتيل إسرائيلي في "طوفان الأقصى".. والمقاومة مستمرة في دك المستوطنات

وسائل إعلام إسرائيلية تؤكد أن الرقم المعلن لعدد القتلى الإسرائيليين في "غلاف غزة" بعيد جداً عن الأعداد الحقيقة، مشددة على أنّ أعداد القتلى كبيرة جداً.

  • أكثر من 650 قتيلاً إسرائيلياً في
    المقاومة الفلسطينية تستمر في دك مستوطنات الاحتلال

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية ارتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى أكثر من 700 قتيل، والجرحى إلى 2200، بينهم عشرات الحالات في خطر شديد.

وتابعت أنّه حتى الآن لا يزال هناك 230 مفقوداً إسرائيلياً في أعقاب هجوم غزة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أقرت أنّ عدد القتلى المعلن بعيد جداً عن الأعداد الحقيقة لما جرى في "غلاف غزة"، مؤكدة أنّ أعداد القتلى الإسرائيليين أكبر من ذلك بكثير.

ولفت الإعلام الإسرائيلي إلى أنّ "الجيش" لا يقول الحقيقة عما يجري حالياً في بلدات "غلاف غزة"، مضيفاً أنّ "عمليات الإنقاذ تجري بصورة بطيئة جداً، والقوات الخاصة في غلاف غزة تلقت خسائر قاسية أمس".

وتحدثت وزارة الصحة لدى الاحتلال "عن نقل 2159 جريحاً إلى  المستشفيات، بينهم 20 في حالة ميؤوس منها و338 في حالة حرجة والبقية بحالة متوسطة".

وأشارت مراسلتنا إلى أنّ "حصيلة القتلى في صفوف جنود الاحتلال والشرطة تسجل ارتفاعاً متواصلاً"، مضيفة أنّ حصيلة القتلى الإسرائيليين ليست نهائية لأنه ثمة جثث لم تصل بعد إلى المستشفيات إضافة إلى استمرار القتال. 

وأشارت إلى "استنفار عسكري في منطقة بيت حانون ودوي لصواريخ المدفعية".

وتستمر المقاومة الفلسطينية في استهداف مستوطنات الاحتلال، حيث استهدفت "سرايا القدس" و"كتائب القسام" في عملية مشتركة برشقات مكثفة تجمعاً لآليات ومدافع الهاوتزر التابعة للاحتلال الإسرائيلي في مستوطنة ياد مردخاي.

وأكد الإعلام الحربي في "سرايا القدس" أنّ مقاتلي قوات النخبة برفقة إخوانهم في كتائب القسام يواصلون اشتباكات متواصلة منذ أكثر من 30 ساعة في عدّة محاور ضمن ما يسمى "مستوطنات غلاف غزة".

ونشرت "سرايا القدس" أيضاً، اليوم الأحد، مشاهد من اقتحام قوات النخبة لعدد من مستوطنات غلاف غزة ضمن عملية "طوفان الأقصى".

وأكد مراسل الميادين أنّ "سرايا القدس" أطلقت صليات صاروخية تجاه مدينة عسقلان رداً على المجازر بحق المدنيين وقصف البيوت والمنشآت المدنية.

وأصدرت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، البلاغ  العسكري رقم 6، والذي كشفت فيه عن مشاركة سلاح الجو التابع لها  بـ 35 مسيرةٍ انتحاريةٍ من طراز "الزواري" في جميع محاور القتال.

وشاركت المسيّرات  في التمهيد الناري لعبور المقاومين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الناطق العسكري باسم "القسّام"، أبو عبيدة، أنّ المجاهدين يواصلون الاشتباكات والقتال على عدة محاور، "مثخنين الجراح في صفوف العدو".

وفي وقتٍ سابق، أعلن الإعلام الإسرائيلي، أنّ من بين قتلى "الجيش" الإسرائيلي قائد الوحدة متعددة الأبعاد في "الجيش" العقيد روعي ليفي، وتم التعرف على 44 جندياً إسرائيلياً و30 مسؤولاً أمنياً بين القتلى.

وتحدث الإعلام الإسرائيلي في وقت سابق أنّ من بين القتلى في صفوف "الجيش" في غلاف غزة قائد كتيبة الاتصالات، ونائب قائد وحدة ماجلان، وقائد سرية، وقائد فصيل في قيادة الجبهة الداخلية، وقائد كتيبة الحوسبة 481، وقائد طاقم في وحدة دوفدوفان.

واعترفت "إسرائيل" أمس بمقتل قائد لواء "ناحال" (أحد ألوية النخبة الإسرائيلية)، يهونتان شتاينبرغ، خلال اشتباك مع أحد المقاومين الفلسطينيين قرب كرم أبو سالم. 

ودعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، الشعب الفلسطيني إلى النفير العام ومواجهة الاحتلال في كل المواقع وقطع الطرق الالتفافية على المستوطنين الإسرائيليين.

وأمس، دعت مجموعة "عرين الأسود"، الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية، إلى الخروج والاشتباك مع قوّات الاحتلال، تضامناً مع قطاع غزة.

ومنذ ساعات فجر يوم أمس، شنّت المقاومة الفلسطينية عملية "طوفان الأقصى"، تخللها إطلاق صواريخ في اتجاه المستوطنات الإسرائيلية وصلت إلى "تل أبيب".

اقرأ أيضاً: وزارة الصحة في غزة: أكثر من 370 شهيداً ونحو 2200 جريح من جراء العدوان الإسرائيلي

كتائب القسام تعلن بدء عملية "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف الصواريخ على غلاف غزة، واقتحام قوات المقاومة لمستوطنات ومواقع الاحتلال، وذلك رداً على الاعتداءات في المسجد الأقصى، والاحتلال الإسرائيلي يشن عدواناً واسعاً على قطاع غزة.