أنصار الله: نرفض خطوة بريطانيا الإجرامية بإدراج حماس في لائحة الإرهاب

المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" يقول إنّ الخطوة البريطانية بإدراج حماس في لائحة الإرهاب تأتي في إطار "التطبيع وتصفية القضية الفلسطينية خدمةً للكيان الصهيوني".

  • أنصار الله: نرفض الخطوة البريطانية بإدراج حماس في لائحة الإرهاب
    صورة لتظاهرات يمنية داعمة للشعب الفلسطيني (أرشيف)

أعرب المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"، اليوم السبت، رفضه "الخطوة الإجرامية البريطانية التآمرية بإدراج حماس في لائحة الإرهاب". 

وقال مكتب أنصار الله إنّ "التحركات البريطانية تأتي في إطار التطبيع وتصفية القضية الفلسطينية خدمةً للكيان الصهيوني"، مؤكّداً الوقوف  مع "فلسطين والشعب الفلسطيني وحركات المقاومة الإسلامية والقدس". 

كما دعا مكتب "أنصار الله" الشعوب العربية والإسلامية إلى "نصرة القضية الفلسطينية ورفض الإجراءات البريطانية". 

رابطة علماء اليمن: القرار البريطاني مُتماهٍ مع المخططات الصهيونية

كذلك أعلنت رابطة علماء اليمن عن "تضامنها بالكامل مع حركة حماس"، مؤكّدةً أنّ "القرار البريطاني مُتماهٍ مع المخططات الصهيونية". 

وأضافت: "من يستحق أن يوصف ويصنّف بالإرهاب هو الحكومة البريطانية وسياستها الطغيانية".

وفي سياق متصل، أدان عضو المكتب السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي، "تصنيف حماس إرهابية"، مضيفاً أنه "عندما يتزامن التصنيف مع مرور ذكرى وعد بلفور الإجرامي، فهو تأكيد لاستمرار بريطانيا في إرهاب الضحية ودعم الكيان المجرم".

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد ذكرت، أمس الجمعة، أن وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، تعتزم إعلان حركة حماس "منظمة إرهابية"، وذلك عبر مشروع قانون بريطاني سينص على منع تقديم أي دعم للحركة الفلسطينية، وكل من يتورط في ذلك سيحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وادّعت الوزيرة البريطانية أن هذه الخطوة يمكن أن تساعد في محاربة "معاداة السامية"، موضحةً أنه سيحظر التعامل مع حركة حماس أو ترتيب أي لقاءات معها أو حتى الإعراب عن دعمها.

وأسفت حركة "حماس" لإعلانها "تنظيماً إرهابياً" في لندن، وتهديد كل من يناصرها بعقوبة السجن، قائلةً إنّ "بريطانيا تستمر في غيّها القديم".

اخترنا لك