أوكاسيو-كورتيز تبعث برسالة سياسية في أول ظهور لها بحفل أزياء عالمي

كان موضوع الأمسية هو "الاستقلال الأميركي". وكان هناك شيء لافت بشأن ما كتب على فستان النائبة الأميركية التقدمية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز والذي حمل رسالة سياسية.

  • النائبة ألكسندرا أوكاسيو-كورتيز في فستانها الذي حمل رسالة سياسية/ جيتي إيماجيس.
    النائبة ألكسندرا أوكاسيو-كورتيز في فستانها الذي حمل رسالة سياسية/ جيتي إيماجيس.

على طول شارع "الجادة الخامسة" في نيويورك، ارتفعت الصيحات على شكل موجات، في الحفل السنوي للأزياء Met Gala 2021، الذي أقامه متحف ميتروبوليتان، أمس الإثنين، والذي يعتبر الحفل الأهم في عالم الموضة على مستوى العالم.

وقالت صحيفة  "واشنطن بوست" الأميركية، إنه في أكبر ليلة في عالم الموضة، استفاد متحف متروبوليتان للفنون، المعروف أيضاً باسم Met  Gala ، من حضور النجوم مثل جوائز الأوسكار، ولكن مع ملابس أكثر إثارة للاهتمام، بعدما أُلغي العام الماضي بسبب تفشي وباء كورونا في المدينة المعروفة باسم "التفاحة الكبيرة" The big apple.

وباستثناء متطلبات اللقاح والتوجيه الخاص بارتداء الأقنعة في الداخل وقلة المشاهير الدوليين القادرين على عبور الحدود ليكونوا هناك، فقد كان الحفل مشابهاً للحفلات في السنوات التي سبقت تفشي الوباء. 

تعد عودة Met Gala هذا الأسبوع من نواح كثيرة هي محور عودة نيويورك للظهور من آثار الوباء الذي لا يزال مستمراً. في ربيع عام 2020، كانت المدينة مركز بؤرة التفشي، لكنها الآن تختتم أسبوع الموضة في نيويورك المفعم بالحيوية وبطولة أميركا المفتوحة. نجوم برودواي سيعودون على خشبة المسرح مجدداً هذا الأسبوع.

وقال جيمي فالون، الذي يحضر هذا الحفل منذ 20 عاماً، "أعلم أنه أمر غير طبيعي. إنها واحدة من أكثر الليالي غير الطبيعية على الإطلاق، لكنها مع ذلك أقرب شيء لقضاء ليلة عادية في نيويورك. قال إن هذه هي أول ليلة حقيقية لي في المدينة منذ عام ونصف".

وأضاف فالون: "أحاول ألا أبتسم. أنا سعيد جداً برؤية الجميع، متأنقين بملابسهم، لسماع صراخ الناس. لم يكن لدي حتى مانع من زحمة المرور! إنها علامة أخرى على عودة نيويورك".

استدارت شارون ستون ورآته. وصاحت: "ابني!" بكت وعانقته. فهي لعبت ذات مرة دور أم له في فيلم. 

مغني الراب ليل ناس يملأ غياب الليدي غاغا من خلال قدومه مرتدياً درعاً مطلياً بالذهب، ثم التخلص من هيكله الخارجي ليكشف عن بدلة الجسم الذهبية البراقة والضيقة تحتها. قال: "إنها استعارة عن كيفية خروجي من قوقعتي هذا العام".

صرخ الحشد عندما ظهر العمدة بيل دي بلاسيو وزوجته وابنه على السجادة، لكن ذلك كان حقاً لأن الممثلة بيلي إيليش قد ظهرت بفستان وهي تقلّد مارلين مونرو، بذيل دوله عشرة أقدام.

كان موضوع الأمسية هو "الاستقلال الأميركي". وكان هناك شيء لافت بخصوص حضور النائبة الأميركية التقدمية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز (وهي ديمقراطية تمثل ولاية نيويورك) بفستان أبيض جميل من المصممة أورورا جيمس مع أحرف حمراء على ظهره كتب عليها "إفرضوا ضريبة على الأثرياء". 

نقله إلى العربية بتصرف: الميادين نت