أوكرانيا: وزارة الخارجية تحذّر من نفاد ميزانيتها خلال الأشهر القادمة

نائب وزير الخارجية الأوكراني يحذّر من نفاد ميزانية الوزارة خلال الأشهر القادمة في حال عدم استجابة الحكومة الأوكرانية إلى طلب الدعم.

  • الخارجية الأوكرانية تحذّر من نفاد ميزانيتها خلال الأشهر القادمة
    الخارجية الأوكرانية: الوزارة لا تملك تمويلاً كافياً

حذر أندريه ميلنيك، نائب وزير الخارجية الأوكراني، من نفاد ميزانية الوزارة حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأوضح أن الوزارة لا تملك تمويلاً كافياً، وتمنى أن تقدم الحكومة الأوكرانية الدعم والتمويل للوزارة التي تعاني من نقص تمويل يصل إلى نحو ثلث الميزانية.

وشدد نائب وزير الخارجية على ضرورة زيادة عدد المؤسسات الدبلوماسية، خاصة في آسيا وأميركا اللاتينية وأفريقيا.

يذكر أن وزارة المالية الأوكرانية تلقت، قبل أسابيع،  ما يقرب من 190 مليون يورو من البنك الدولي كقرض، لتغطية رواتب الموظفين الحكوميين والمعلمين، مشيرةً  إلى أنّه سيتم استخدام هذه الأموال لسداد جزء من نفقات الموازنة العامة للدولة.

وفي وقت سابق، ذكر مارشينكو أن عجز الموازنة الأوكرانية بلغ نحو 5 مليارات دولار شهرياً، ويتم تلقي ثلثي الميزانية من القروض والمنح الخارجية، بينما يقع ثلاثة أرباع الإنفاق في الميزانية على الاحتياجات العسكرية.

ومطلع هذا العام، توقّع الخبير الاقتصادي، أوليغ سوسكين، الذي عمل سابقاً كمستشار للرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أنّ يدخل الاقتصاد الأوكراني  في مرحلة الركود قبل حلول عام 2034.

وقال سوسكين، "أوكرانيا دولة فاشلة، وبلاد كئيبة تقف في قمع "الإنتروبيا" (Entropy - العشوائية)، لذلك حتى عام 2034، لا يمكن التحدث عن أي نوع من التحسن".

اقرأ أيضاً: زيلينسكي يتهم الاتحاد الأوروبي بعرقلة المساعدات المالية لأوكرانيا

اخترنا لك