إردوغان لزيلينسكي: تركيا مستعدة للعب دور الضامن بين روسيا وأوكرانيا

الرئيس التركي، رجب الطيب إردوغان، يجري مباحثات مع نظيره الأوكراني ويؤكد استعداد بلاده للعب دور الضامن، وتقديم كل المساعدات الممكنة خلال عملية التفاوض بين الجانبين الروسي والأوكراني.

  • إردوغان : تركيا مستعدة للعب دور الضامن بين الجانبين الأوكراني والروسي
     الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، أنّه يتطلّع بإيجابية بشكل مبدئي إلى لعب دور الضّامن بين الجانبين الأوكراني والروسي خلال الأزمة الحالية، مشيراً إلى "استعداد تركيا لتقديم كل أنواع المساعدة خلال المفاوضات".

وأوضح بيان للرئاسة التركية أنّ "الرئيس أجرى مباحثات هاتفية مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، حيث تناولا عدداً من القضايا حول آخر تطورات الحرب الروسية الأوكرانية وعملية المفاوضات".

كما أعرب إردوغان خلال الاتصال، عن استعداده لتقديم كل أنواع المساعدة الممكنة خلال عملية التفاوض، وتقديم الدعم اللازم بما في ذلك الوساطة، موضحاً أنه يتطلع "بإيجابية بشكل مبدئي إلى مسألة لعب دور الضامن"، مشدداً على ضرورة "ضمان إجلاء الجرحى والمدنيين في ماريوبول التي يزداد الوضع فيها سوءاً يوماً بعد يوم". 

وكان الرئيس التركي أكد، في 18 نيسان/أبريل، أنّ "تركيا ستواصل مساعيها من أجل التوصل إلى حل يُرضي الطرفين الروسي والأوكراني، والمجتمع الدولي"، مشيراً إلى ثقته التامة بإمكانية التوصل إلى حل سلمي عبر الحوار، على أساس المحافظة على وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، منذ يومين، إنّ "المحادثات بين موسكو وكييف تتقدم ببطء"، لافتاً إلى أنّ "روسيا لم تتلق رداً من أوكرانيا على مقترحاتها، الأمر الذي أدى إلى تعثر المفاوضات"، والتي كانت قد أجريت في العاصمة التركية اسطنبول.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.