إردوغان: الغرب سيدفع ثمناً باهظاً مقابل محاولاته عزل روسيا

الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يؤكد أنّ ثمن محاولة عزل روسيا سيكون باهظاً على الغرب، وتحديداً على أوروبا وبولندا ضمنها.

  • الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

أكد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أنّ سياسة عزل روسيا ستلقي بظلالها الوخيمة على أوروبا والغرب بأكمله.

وأضاف إردوغان عبر قناة "روسيا 1"، اليوم الأحد، أنّ "ثمن هذه المحاولات سيكون باهظاً على الغرب، وتحديداً على أوروبا وبولندا ضمنها".

ومؤخراً، أشار الرئيس التركي إلى أنّ "الغرب بقيادة الولايات المتحدة، يعتدي على روسيا من دون الالتفات لأي ضوابط".

وأكّد إردوغان، يوم الجمعة، أنّ الاجتماع بين الاستخبارات الأميركية والروسية  مهمٌ لمنع التصعيد "غير المنضبط". وجرت المفاوضات في 14 تشرين الثاني/نوفمبر بين الوفدين الروسي والأميركي في العاصمة التركية أنقرة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.