إردوغان: تركيا تتصرف وفق حسابات الربح والخسارة في علاقاتها الخارجية

الرئيس التركي يؤكد أنّ بلاده تقيّم علاقاتها الخارجية "وفقاً لحسابات الربح والخسارة".

  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

أكّد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أنّ بلاده "تتّبع مبدأً في علاقاتها بالخارج، هو الربح والخسارة"، وذلك فيما يتعلق بالعلاقات التركية بدول حلف شمال الأطلسي، "الناتو".

وقال إردوغان، في خطابه ضمن حفل تسليم شهادات خريجي الأكاديمية العسكرية في جامعة الدفاع الوطني، اليوم الثلاثاء، "إننا نتصرف، وفق الربح والخسارة، في علاقاتنا. وفي الوقت نفسه، نقيّم شراكات جديدة تتلاءم مع احتياجاتنا".

وأكد أنّ أنقرة "تحافظ على علاقاتها بالتحالفات المرتبطة بها، مثل الناتو والاتحاد الأوروبي". وأعرب إردوغان عن انزعاجه "من مواقف الحلفاء العدائية، ومن الدعم الذي يقدمه الحلفاء إلى المعادين لتركيا".

وتتهم تركيا الولايات المتحدة الأميركية بدعم "وحدات حماية الشعب الكردية"، التي تصنفها أنقرة "كياناً إرهابياً"، وبتزويدها بالأسلحة. كذلك تتهمها بإغراق اليونان بالقواعد الأميركية، الأمر الذي يجعلها تتّبع "سياسة عدائية" ضدها.

كما أنّ تركيا ما زالت ترفض الانضمام إلى العقوبات الغربية على روسيا ، بينما تقيم علاقة متوازنة بها، في حين أقامت الشركات التركية شراكة اقتصادية مع نظيرتها الروسية، أثارت حفيظة الولايات المتحدة.

يُذكَر أنّ الولايات المتحدة حذّرت، في وقتٍ سابق، جمعيات تركية من"مخاطر عقوبات محتملة في حال إقامتها علاقات بكيانات وأفراد روس خاضعين للعقوبات".