إردوغان: تركيا ليست منغلقة على الحوار مع أرمينيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يتمنى أن "يتمّ تجاوز الصعوبات بين أذربيجان وأرمينيا عبر فتح ممرات"، ويؤكّد أن بلاده مستعدة لبدء حوار مع أرمينيا.

  • صورة أرشيفية للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مطار اسطنبول.
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مطار إسطنبول (أرشيف)

أكّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، أن بلاده "مستعدة لبدء حوار مع أرمينيا، لكن يتعين على يريفان السماح بعبور سلس بين أذربيجان وناخيتشيفان، الجيب الأذربيجاني في جنوب غرب أرمينيا".

وقال الرئيس التركي للصحافيين في مطار إسطنبول، قبل مغادرته للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: "نحن لسنا منغلقين على المحادثات، لكنني آمل أن تغلب عليها مقاربة إيجابية وأن يتمّ تجاوز الصعوبات بين أذربيجان وأرمينيا عبر فتح ممرات".

وأضاف "إذا كان باشينيان (رئيس الوزراء الأرميني) يريد لقاء إردوغان، فلا بد من اتخاذ خطوات معينة".

وكان الرئيس التركي يشير إلى فتح ممر يربط بين أذربيجان وجيبها ناخيتشيفان في جنوب غرب أرمينيا، على الحدود مع تركيا وإيران. والحدود بين البلدين مغلقة منذ العام 1993، ولا علاقات دبلوماسية تربط بينهما منذ ذلك الحين.

وفي مطلع أيلول/سبتمبر، أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان "استعداده" لإجراء محادثات مع تركيا.

وفي خريف عام 2020، تصاعد التوتر بين البلدين بسبب النزاع العسكري بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورنو كاراباخ، حيث دعمت أنقرة حينها باكو.