إردوغان: بينما الجميع يهاجم روسيا نحافظ على علاقتنا مع بوتين

الرئيس التركي يشدد على أهمية العلاقة مع روسيا، ويؤكد أن العلاقة القائمة بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما زالت نفسها كما كانت في السابق.

  •  الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أنّه في الوقت الذي هاجم الجميع فيه روسيا، حافظت أنقرة على علاقاتها الجيدة مع موسكو.

وفي كلمة له، أمس الأحد، خلال فعالية شبابية نظمها حزب العدالة والتنمية بولاية موغلا، جنوب غربي البلاد، أكد إردوغان أنه "في حين كان الجميع يهاجمون روسيا، لم نفعل ذلك".

وأضاف أنه "على العكس، حافظنا على علاقاتنا مع السيد بوتين بالطريقة نفسها كما كانت في السابق".

وجدّد إردوغان الحديث عن مقترح الرئيس الروسي بشأن إرسال مواد غذائية مجانية إلى الدول المحتاجة في أفريقيا.

كما شدد على ضرورة إرسال الحبوب إلى الدول الأفريقية التي تعاني بالمجان ومن دون أي مقابل.

اقرأ أيضاً: بوتين: مستعدون لمساعدة أفقر الدول النامية وحلّ مشاكل الغذاء

هذا وأعلنت تركيا مراراً أنّها لا تنوي الانضمام إلى العقوبات الغربية ضد روسيا نظراً للعلاقات الوثيقة بين البلدين، وانعدام الجدوى من أي عقوبات ضد موسكو.

وكشف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس الأحد، أنّ الجزء الأكبر من صادرات الحبوب عبر ممرّ البحر الأسود من أوكرانيا أرسلت إلى أوروبا.

وأشار إردوغان إلى أنّ "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح إيصال الحبوب إلى الشعوب الأفريقية الفقيرة بالمجان".

كذلك، أكدت وزارة الدفاع التركية، يوم السبت، أنّ كمية الحبوب التي تم تصديرها من الموانئ الأوكرانية تجاوز 17,254 مليون طن منذ إبرام اتفاقية إسطنبول برعاية الأمم المتحدة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.