إردوغان: لا يمكن قبول انتهاك أرمينيا للاتفاق المبرم مع أذربيجان

الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يأمل في أنّ "تعود أرمينيا عن خطئها" وتلتزم بشروط الاتفاق الموقع مع أذربيجان.

  • الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)

اتهم الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، أرمينيا بانتهاك شروط اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع مع أذربيجان، معرباً عن أمله في عدول أرمينيا "عن هذا المسار الخاطئ في أقرب وقت"، وفق تعبيره.

وقال إردوغان خلال فعاليةٍ في أنقرة: "موقف أرمينيا غير مقبول، وهي لم تلتزم بشروط الاتفاقية الموقعة مع أذربيجان.. ستكون لموقف أرمينيا عواقب".

وتابع: "على العالم أن يعلم بأننا نقف إلى جانب أذربيجان، ونأمل في أن تعود أرمينيا عن خطئها وتلتزم بشروط الاتفاق الموقع مع أذربيجان".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول تركي كبير، أنّ إردوغان سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان.

وأكّد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم، أنّه "على أرمينيا التخلي عن استفزازاتها إذا كانت تريد إحلال سلام واستقرار دائمين في المنطقة".

وأعلن رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، اليوم، أنّ خسائر القوات المسلحة الأرمينية من جراء تفاقم الأوضاع عند الحدود مع أذربيجان بلغت 105 قتلى.  

وأمس الثلاثاء، أعلنت أرمينيا وأذربيجان أنّ اشتباكات حدودية اندلعت بين قواتهما على نطاق واسع، مؤكدةً أنّ "أذربيجان شنت قصفاً مكثّفاً بالمدفعية وبأسلحة نارية من العيار الثقيل على مواقع عسكرية أرمينية"، فيما اتّهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية القوات الأرمينية بشنّ "أعمال تخريبية واسعة النطاق".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، دعا أرمينيا وأذربيجان إلى "اتخاذ إجراءات فورية لنزع فتيل التوتر، بعد تسجيل أعنف قتال منذ الحرب بين البلدين في عام 2020"، بحسب المتحدث باسمه.

يشار إلى أنه خلال الأسبوع الماضي، اتّهمت أرمينيا أذربيجان بقتل أحد عسكرييها في تبادل لإطلاق النار على الحدود بين البلدين.