إردوغان: لمست إشارات إيجابية من بايدن بخصوص مقاتلات "أف-35"

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يكشف عن تفاصيل لقاءه بالرئيس الأميركي جو بايدن، ويقول إنه اتفق على التعاون في أفغانستان وسوريا وليبيا.

  • إردوغان يتحدث مع بايدن خلال قمة قادة مجموعة العشرين في روما 30 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (أ ف ب).
    إردوغان يتحدث مع بايدن خلال قمة قادة مجموعة العشرين في روما 30 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (أ ف ب).

كشف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، عن أنه ونظيره الأميركي جو بايدن، اتفقا على تكثيف التعاون في أفغانستان وسوريا وليبيا وشرق المتوسط والمجال الاقتصادي.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الرئيس التركي، اليوم الإثنين، بخصوص لقائه مع نظيره الأميركي في العاصمة الإيطالية روما، أمس الأحد، على هامش قمة "مجموعة العشرين".

وذكر إردوغان أنه وبايدن تفاوضا حول توريد مقاتلات "إف-16" لتركيا، مؤكداً أنه لم يلحظ أي مقاربة سلبية من بايدن بهذا الصدد.

وأعرب عن أمله في إنهاء مسألة توريد المقاتلات باعتبارها قضية حساسة.

كما شدد على أن بلاده ستفعل ما يلزم لمكافحة تنظيم منظمة العمال الكردستاني، مشيراً أن تركيا مستعدة لإطلاق عملية دون تردد ضد التنظيمات خارج الحدود عندما يتوجب القيام بذلك.

وعلى صعيد آخر، أكد إردوغان أنه أبلغ بايدن انزعاجه الشديد من تأسيس قاعدة عسكرية في اليونان.

ووصف لقائه مع نظيره الأميركي على هامش القمة بأنه "بناء ومثمر"، وأن أنقرة وواشنطن مصممتان على رفع حجم التبادل التجاري بينهما إلى 100 مليار دولار.

وأردف: "ناقشنا أيضاً ملف مقاتلات إف 35 والمبلغ الذي سددناه لصالح المشروع والبالغ قيمته مليار و400 مليون دولار".

وتابع: "كما تحاورنا حول توريد تركيا بمقاتلات إف 16، ولم ألمس موقفا سلبيا من بايدن حيال هذا الموضوع، بل أبدى استعداده لبذل مزيد من الجهود لحل هذه المسألة".

وأكّد إردوغان أنه اتفق مع الرئيس الأميركي على إنشاء آلية مشتركة بين البلدين في شؤون الأمن والدفاع والتجارة ومكافحة الإرهاب والقضايا الإقليمية.

وكان البيت الأبيض قال إن الرئيسين الأميركي والتركي، أجريا محادثات على هامش قمة العشرين في روما، أكدا خلالها الحفاظ على علاقات بنّاءة وتوسيع مجالات التعاون، وإدارة الخلافات بين البلدين.

ووقف بايدن وإردوغان أمام المصورين لالتقاط صور لهما قبل محادثاتهما، وسئل الرئيس الأميركي عما إذا كان يعتزم بيع طائرات (إف-16) لتركيا، فقال إنه والرئيس التركي "يخططان لإجراء محادثات مجدية".

وتم عقد اللقاء بصورة مغلقة، وحضره من الجانب التركي وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

اخترنا لك