إعلام أميركي: 100 هجوم استهدف القوات الأميركية في سوريا والعراق منذ 17 أكتوبر

القوات الأميركية في سوريا والعراق تتعرض للهجوم رقم 100 على قواعدها وذلك منذ الـ17 من أكتوبر الماضي.

  • كونيكو
    100 هجوم يستهدف القوات الأميركية في سوريا والعراق منذ 17 أكتوبر

قال مراسل قناة "فوكس نيوز" الأميركية إنّ عدد الهجمات التي تلقتها القوات الأميركية في سوريا والعراق بلغ الـ100 منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر.

جاء ذلك بعد الاستهداف الأخير لحقلي العمر وكونيكو شمال شرق سوريا، ظهر أمس السبت.

وكان مراسل الميادين في بغداد قد أفاد، يوم السبت، باستهداف القوات الأميركية في قاعدتَي المالكية، وحقل كونيكو، شمالي شرق سوريا، مشيراً أيضاً إلى استهداف القوات الأميركية في قاعدة حقل العمر النفطي في ريف دير الزور.

كذلك، أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق، في وقت سابق، تنفيذ 11 عملية ضد قواعد أميركية في يوم واحد في العراق وسوريا، عبر استخدام عشرات الصواريخ والطائرات المسّيرة.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنّ وتيرة الهجمات ضد الجيش الأميركي في العراق وسوريا ارتفعت في الأسابيع الأخيرة بنسبة 45%.

وتبرز مخاوف بشأن بقاء القوات الأميركية في البلدين، وفق ما أعربت عنه مجلة "The American Conservative"، مؤكدةً أنّ القوات الأميركية تخاطر بحياتها "بلا داعٍ"، بسبب الشلل السياسي، والافتقار إلى الشجاعة السياسية.

وفي مقال بعنوان "عارنا الوطني في العراق وسوريا"، شدّدت المجلة على أنّ هذه القوات موجودة في العراق وسوريا كجزء من "عملية قتالية مدمّرة للذات".

يُذكر أنّ المقاومة استهدفت القواعد الأميركية في سوريا والعراق عشرات المرات، مستخدمةً القذائف الصاروخية والطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية قصيرة المدى. 

وأعلنت المقاومة الإسلامية في العراق أنّها تَعُدّ القواعد الأميركية في سوريا والعراق هدفاً مشروعاً لها، بسبب الدور الرئيس للأميركيين في الحرب على غزة. 

اقرأ أيضاً: المقاومة الإسلامية في العراق: جاهزون لتصعيد عملياتنا ضد آلة القتل الإسرائيلية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.