إعلام إسرائيلي: الحدود الشمالية خالية من المستوطنين

وسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكّد مواصلة إخلاء المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزّة وحدود فلسطين المحتلة مع لبنان، مُشيرةً إلى خلوّ كامل للمستوطنات الشمالية من المستوطنين.

  • مستوطِنة تنتظر مع أمتعتها أثناء الاستعداد لإخلاء مستوطنة
    مستوطِنة تنتظر مع أمتعتها في أثناء الاستعداد لإخلاء مستوطنة "كريات شمونة"، شمالي فلسطين المحتلة (وسائل إعلام إسرائيلية)

قالت وسائل إعلامٍ إسرائيلية إنّه يجري نقل ما لا يقل عن 125 ألف مستوطن من سكان مستوطنات جنوبي فلسطين المحتلة وشماليّها.

وقال مراسل "قناة كان" الإسرائيلية في المستوطنات الشمالية إنّه، بصورة عامة على المستوى المدني، "لا يوجد مستوطنون تقريباً عند الحدود الشمالية".

وأشار مراسل القناة الإسرائيلية إلى أنّ أكثر من 60 ألف مستوطن تمّ نقلهم من المستوطنات على طول الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة مع لبنان، لافتاً إلى أنّ المنطقة تشهد "هدوءاً حذراً".

وكانت "القناة الـ12" الإسرائيلية ذكرت أنّ المستوطنات خالية على بعد نحو 5 كلم عن الحدود الشمالية، موضحةً أنّه تمّ نقل 60 ألف مستوطن على الأقل من المناطق الشمالية، وكاشفةً أنّ 20 ألفاً منهم تمّ نقلهم فقط من مستوطنة "كريات شمونة".

وأوضحت القناة طبيعة نقل المستوطنين، مؤكّدةً أنّه جرى "من دون تحضير مسبّق"، لافتةً إلى أنّه "حتى لو انتهت الحرب اليوم، فلن يسارع كثير من المستوطنين إلى العودة إلى الشمال".

وظهرت، من خلال الإعلام الإسرائيلي، فوضى واضحة خلال عمليات نقل المستوطنين من مستوطنات وتجمعات استيطانية، في شمالي فلسطين المحتلة وجنوبيّها، والذين صبّوا جام غضبهم على حكومة الاحتلال، مؤكّدين أنّهم "تُرِكوا لمصيرهم".

يُذكَر أنّ وسائل إعلام إسرائيلية كشفت خطةً حكومية إسرائيلية لإقامة مستوطنة من "الخيام" قرب مستوطنة "إيلات" (أم الرشراش) عند البحر الأحمر لاستيعاب مستوطني منطقة غلاف غزة.

وأوضح الإعلام الإسرائيلي أنّه يوجد في "إيلات" وحدها، والتي تعرّضت للقصف بصواريخ المقاومة، حتى الأسبوع الماضي، "أكثر من 10 آلاف مستوطن جرى نقلهم من مستوطنات غلاف قطاع غزة فقط".

وصرّحت المتحدثة باسم وزارة الأمن في كيان الاحتلال أنّ الحكومة الإسرائيلية أوصت أيضاً بمواصلة إخلاء المناطق التي تقع حول قطاع غزّة، وعلى طول حدود فلسطين المحتلة مع لبنان "حتى نهاية العام".

وسبق أن قالت جمعية الفنادق الإسرائيلية إنّ "أكثر من نصف عدد الغرف الفندقية في إسرائيل تُستخدم لإيواء العائلات النازحة من المستوطنات المحيطة بقطاع غزة"، مُشيرةً إلى أنّه من بين 56 ألف غرفة فندقية في كيان الاحتلال، "تمّ حجز 28 ألف غرفة للنازحين".

اقرأ أيضاً: الاحتلال الإسرائيلي: نحو نصف مليون نازح داخلياً.. وإخلاء عشرات المستوطنات شمالاً وجنوباً

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.