إعلام إسرائيلي: اليوم أحد أصعب الأيام التي عرفها الشمال خلال الحرب

إعلام إسرائيلي، يعتبر أنّ اليوم هو "من أصعب الأيام" التي عرفها الشمال على الحدود مع لبنان خلال الحرب، مؤكداً أنه تم تفعيل 21 صافرة إنذار في الجليل الأعلى، خلال ساعتين فقط.

  • جندي إسرائيلي بالقرب من الحدود مع لبنان
    جندي إسرائيلي بالقرب من الحدود مع لبنان "بلومبرغ"

اعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّ اليوم الأحد، كان أحد "أصعب الأيام" التي عرفها الشمال خلال الحرب، حيث تم تفعيل 21 صافرة إنذار في الجليل الأعلى، خلال ساعتين فقط.

كذلك، بيّن الإعلام الإسرائيلي أنّ النشاطات التجارية في "كريات شمونة" و"شلومي" في الشمال، تضررت بصورة صعبة جداً.

وقبل أيام، أكّدت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّ حالةً من عدم اليقين والتوتر تسود الجبهة الشمالية، الأمر الذي يؤدي إلى عددٍ كبير من التكهنات، بشأن الثمن الذي ستدفعه الجبهة الداخلية الإسرائيلية، في حال حدوث مواجهة مع حزب الله.

ولفت الإعلام الإسرائيلي إلى أنّ المزاج السائد بين الجمهور تغيّر إلى الأسوأ، فـ"سكان" المستوطنات الشمالية باتوا يعرفون عواقب المعركة مع حزب الله، ولاسيما أنّ آلاف المنازل باتت فارغة.

ووفق إحصاءٍ رسمي، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ  أكثر من 500 منزل ومبنى تضرر بنيران حزب الله منذ بدء الحرب.

اقرأ أيضاً: "جيروزاليم بوست": تهديد حزب الله هو الأسوأ.. وهجماته ضدّنا في الشمال أصبحت يومية وطبيعية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.