إعلام إسرائيلي: العمليات الحالية حصيلة "حارس الأسوار".. "حماس" انتصرت

الإعلام الإسرائيلي يعلّق على العملية الفدائية، يوم أمس، ويقول إنّ موجة العمليات الحالية زُرعت بذورها في عملية "حارس الأسوار"، التي غيّرت النطاق الجيو سياسي لـ"حماس" وانتصارها على مستوى الوعي.

  • خلال عملية العملية التي نفذها مقاومان فلسطينيان في مستوطنة
    خلال العملية التي نفذها مقاومان فلسطينيان في مستوطنة "أريئيل"

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، أنّ موجة العمليات الحالية في فلسطين المحتلة "زُرعت بذورها في عملية حارس الأسوار، التي غيّرت النطاق الجيوسياسي لحماس وانتصارها على مستوى الوعي".

وقال مستشار منسق أنشطة الحكومة في المناطق الفلسطينية سابقاً، لقناة "كان"، ألون أبيتار: "إذا كنا نتحدث عن موجة العنف الحالية، فإنّ بذورها زُرعت في عملية حارس الأسوار"، مشيراً إلى أنّ "حماس ترى أن عملية حارس الأسوار (سيف القدس) غيّرت النطاق الجيوسياسي وتأثير حماس في مناطق أخرى، ليس قطاع غزة، بل في داخل إسرائيل وخارجها".

وتابع أن "جبل الهيكل (الحرم القدسي) احتُلّ على يد حماس، وهو ليس احتلالاً ماديّاً، وإنّما احتلال على مستوى الوعي. وفي (معركة) احتلال الوعي حماس انتصرت".

وأفادت مراسلة الميادين في فلسطين المحتلة، يوم أمس، بمقتل حارس مستوطنة "أريئيل"، بعد إطلاق مقاومَين النار في اتجاهه، من مسافة صفر، وانسحابهما من المكان.

وتتواصل العمليات الفدائية التي ينفذها الفلسطينيون في الداخل المحتل رداً على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والمسجد الأقصى.