إعلام إسرائيلي: بعد الهجوم من التنف يجري الحديث عن أمر استثنائي

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدت عن الاعتداء على الأراضي السورية، وتقول إنه إذا صحت التقارير بأن الهجمات الأخيرة نفذت من التنف فإنه يجري الحديث عن أمر استثنائي.

  • صورة أرشيفة لعدوان إسرائيلي على سوريا.
    صورة أرشيفة لعدوان إسرائيلي على سوريا.

قال موقع "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي، إنه "وبعد الهجوم أمس أفادت وكالة الانباء السورية الرسمية أنه يجري الحديث عن هجوم للجيش الاسرائيلي- الذي أطلق صواريخ من منطقة التنف الموجدة على حدود العراق وسوريا والأردن".

ورأى الموقع أنه "إذا صحّت التقارير بأن الهجمات الأخيرة نفذت من منطقة التنف- فإنه يجري الحديث عن أمر استثنائي- لأنه في هذه الحالة يحتمل أن الطائرات كانت عليها المرور فوق الأردن". 

وبحسب الموقع الإسرائيلي فأن "الهجمات التي تنسب لـ "إسرائيل" في سوريا تنفّذ من لبنان الذي احتج على ذلك أمام مجلس الأمن الدولي". 

الحديث الإسرائيلي جاء بعد ساعات من تعرّض المواقع العسكرية السورية  في ريف حمص الشرقي، لعدوانٍ صاروخي "إسرائيلي" قرب منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، قادماً من منطقة التنف التي تحتلها القوات الأميركية، ما أدّى إلى استشهاد جندي من عناصر الجيش السوري وجرح 3.

في المقابل، أعلنت  غرفة عمليات حلفاء سوريا اليوم الخميس أنّها "اتخذت قراراً بالرد القاسي على العدوان على تدمر"، موضحة أنّ "الأهداف التي هاجمتها الطائرات الإسرائيلية هي مراكز خدمات وتجمّع للشباب".

وأكدّت أنّ "نتيجة هذا الاعتداء سقط عدد من الشهداء والجرحى من الإخوة المجاهدين"، مشيرةً إلى أنّه "لولا الانتشار لكان عدد شهداء الاعتداء كبيراً جداً".