إعلام إسرائيلي: كمين جنين استثنائي ومعقّد.. العبوات اخترقت آلية مصفحة

وسائل إعلام إسرائيلية تُعلّق على الكمين الذي تعرّضت له قوات الاحتلال في جنين، وتقول إنّ "ما حدث استثنائي من ناحية الوسائل التي استخدمت في الكمين". 

  • صورة تُظهر الآلية العسكرية الإسرائيلية التي تعرّضت لكمين فلسطيني في جنين
    صورة تُظهر الآلية العسكرية الإسرائيلية التي تعرّضت لكمين فلسطيني في جنين

علّقت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، على الكمين الذي تعرّضت له قوات الاحتلال في جنين، واصفةً ما حدث بـ "الأمر الأليم والاستثنائي جداً". 

وفي التفاصيل، وقعت قوات الاحتلال في كمين مخطط له في جنين، وقد تضمن تفعيل عبوات ناسفة وإطلاق نار، ما أدّى إلى إصابة 7 جنود إسرائيليين، بحسب الإعلام الإسرائيلي، الذي أشار إلى أنّ "الجيش يحاول حتى الآن سحب الآلية التي وقعت في الكمين". 

وبحسب المراسل العسكري في موقع "والاه" الإسرائيلي، أمير بوحبوط، فقد "جرى استدعاء مروحية حربية من نوع أباتشي للمساعدة في إخلاء المصابين، وأُطلق النار عليها من الأرض، ما اضطر الطيار لتفعيل شرارات ضوئية خوفاً من إطلاق صواريخ في اتجاهه". 

وأكّد بوحبوط أنّ "الدخول المقبل إلى جنين لن يكون سهلاً"، مضيفاً أنّ السؤال يبقى هو "كيف أنّ الاستخبارات وقوات شعبة العمليات لم يعرفوا بنطاق هذه العبوات". 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ "الحدث الرئيسي حالياً هو إنقاذ المركبات المتضررة من جرّاء العبوة في جنين إذ أصيب ما بين 5 إلى 7 مركبات".

"قواعد اللعبة تغيّرت"

وقال موقع "والاه" الإسرائيلي، إنّ "الجنود دخلوا الى كمين في جنين تضمّن عبوة ناسفة قوية جداً كما كان يفعل حزب الله سابقاً"، في إشارة إلى الأسلوب الذي كان حزب الله يستخدمه في لبنان أثناء الاحتلال الإسرائيلي للجنوب اللبناني.

وأضاف مصدر عسكري إسرائيلي للموقع أنّ "العبوة التي انفجرت في الحادث تزن على ما يبدو 40 كلغ، وأخرجت آلية "فنتار" المحدثة من الخدمة كلياً".

وأشار إلى أنّ "إنقاذ الجنود استمر أكثر من ساعة"، مضيفاً أنّ قيادة المنطقة الوسطى حذرت من أن قواعد اللعبة تغيرت بعد أن تفاجأوا بنحو خاص من الحادث".

وفي السياق، قال المراسل العسكري في "القناة 13" الإسرائيلية أور هيلر إنّ ما حدث "استثنائي وأليم ومعقّد جداً"، موضحاً أنّ "العبوة انفجرت بجيب عسكري مصفّح، ولكن العبوة على ما يبدو اخترقته وأوقعت إصابات". 

وأضاف أنّ ذلك "دفع سلاح الجو للزج بطائرة مقاتلة من نوع أباتشي في سماء المنطقة، وهو ما ندر حدوثه للقيام بعملية الإنقاذ، وما لم نره منذ الانتفاضة الثانية". 

وأفاد هيلر بأنّ "طائرة الأباتشي أطلقت صاروخاً أو صاروخين في اتجاه جنين"، لافتاً إلى أنّ "الكاميرا وثّقت ذلك، في انتظار التأكيد الرسمي من الجيش". 

وأشار إلى أنّ "المسلحين الفلسطينيين درسوا أسلوب دخول وخروج قوات المستعربين من المخيم، وزرعوا لهم العبوات هناك مع الكثير من المواد الناسفة". 

وفي هذا الخصوص، قال المراسل العسكري في "القناة 13" الإسرائيلية، ألون بن دافيد، إنّ "ما حدث في جنين استثنائي من ناحية الوسائل التي استخدمت ضد القوات الإسرائيلية". 

ونقل موقع "والاه" الإسرائيلي عن مصدر عسكري قوله إنّ "نطاق وقوة العبوات التي جرى تفعيلها ضد القوات الإسرائيلية أثناء خروجها فاجآ تلك القوات"، مؤكّداً أنّ "استخدام عبوات كهذه يُعدّ ارتقاءً في المستوى، وكانت هناك خشية من وجود عبوات أخرى شديدة الانفجار".  

أمّا مراسل الشؤون العربية في "القناة 13"، حيزي سيمانتوف، فوصف ما حدث في جنين بأنّه "معركة بكل ما للكلمة من معنى". 

كذلك، تحدّث مراسل الشؤون العسكرية في القناة "كان" الإسرائيلية إيتاي بلومنطال عن أنّ "جنين تمرّ بعملية لبننة (نسبةً إلى لبنان)"، قائلاً إنّ ذلك "أمر مقلق للغاية". 

من جانبه، قال المراسل العسكري في "القناة 12"، نير دفوري، إنّ "القوات الإسرائيلية تقوم منذ عام ونصف العام في هذا الجو بعمليات اعتقال ومداهمات في الضفة، لكن الهجمات الفلسطينية لم تنخفض هناك، بل على العكس تطورت أساليبها".

إطلاق عملية "بأس الأحرار"

وفي وقت سابق اليوم، أكّدت سرايا القدس- كتيبة جنين، أنّ مقاتليها استهدفوا قوات الاحتلال بصليات كثيفة من الرصاص خلال اقتحام المخيم، وتفجير عدد من العبوات الناسفة بمركبات عسكرية.

وأعلن تصريح عسكري صادر عن سرايا القدس إطلاق عملية "بأس الأحرار" لرد عدوان وتوغل قوات الاحتلال على مدينة جنين، مؤكدةً استمرارها في قتال جنود الاحتلال.

وقالت كتيبة جنين إنّه لا يزال في جعبتها المزيد والمزيد من المفاجآت، محذرةً قوات الاحتلال من التمادي في عدوانها على منازل الآمنين واستهداف المواطنين.

وكانت قوة كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت، فجر اليوم، مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة أسفرت عن إصابة عدة مواطنين بجراح مختلفة بينها إصابات وصفت بالخطيرة.

وأشارت مراسلة الميادين إلى أن قوات الاحتلال نشرت القناصة على أسطح عدد من المنازل وعمدت إلى استهداف المواطنين. 

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد 4 فلسطينيين ووقوع أكثر من 40 إصابة بينهم طفلة.

اقرأ أيضاً: مقاومون يتصدون لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط مخيم جنين