إعلام إسرائيلي: مقتل جنديَّيْن في حادثة "نيران صديقة" خطيرة في غزة

وسائل إعلام إسرائيلية تفيد بمقتل جنديَّيْن إسرائيليَّيْن في حادثة إطلاق "نيران صديقة" خطيرة وغير عادية، وقعت في قطاع غزة الشهر الماضي. فما تفاصيلها؟

  • إعلام إسرائيلي: مقتل جندَّيين في حادثة نيران صديقة خطيرة في غزة
    جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال محاولاتهم التوغل في قطاع غزة

تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن حادثة "نيران صديقة" خطيرة وغير عادية وقعت في قطاع غزة الشهر الماضي، وأودت بحياة جنديَّيْن إسرائيليَّيْن.

وذكرت قناة إسرائيلية عبر "التلغرام" أنّ "مقاتلي دبابة تجاوزوا حدود قطاع لوائهم، وحددوا أحد المباني هناك على أنّه مشبوه".

وأضافت القناة أنّ "المقاتلين قرروا مهاجمة المبنى وأطلقوا قذيفة دبابة على الطابق الثاني من المبنى، وفي وقتٍ لاحق تبيّن أنّ المبنى كان المقرّ الميداني لأحد قادة كتائب المشاة العاملة في القطاع".

وأكدت أنّ "مقاتلَيْن كانا في الطابق الثاني قُتلا على الفور"، موضحةً أنّ "قائد الكتيبة، الذي كان في الطابق الأول مع مقاتلين آخرين، لم يُصب".

وأشارت إلى أنه "اتصل عبر اللاسلكي وسأل عمّن أطلق النار، لكن المقاتلين لم يجيبوا. وتبيّن من فحص أنظمة السيطرة أنّ المبنى أُطلق عليه النار من قبل قواتنا".

وفي وقتٍ سابق هذا الشهر، أقرّ "الجيش" الإسرائيلي بوقوع 20 قتيلاً منذ بداية التوغل البري في غزة بسبب حوادث "نيران صديقة" وحوادث عملياتية، أي نحو خُمس مجموع القتلى منذ الإعلان عن بدايته.

وقبل ذلك، تحدث تقرير في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن وقوع  حوادث "إطلاق نار صديقة" عدة بين جنود "الجيش" الإسرائيلي، خلال العدوان الإسرائيلي البري المستمر ضد قطاع غزة، أدّت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قواته.

وارتفعت حصيلة قتلى "الجيش" الإسرائيلي منذ بدء الحرب على غزّة إلى 491، فيما بلغ عدد القتلى منذ بدء العملية البرية 158، وذلك بحسب الإعلام الإسرائيلي، مع الإشارة إلى أنّ أعداد القتلى أكبر من ذلك بكثير، وهو ما تؤكده مشاهد الإعلام الحربي التي تبثها المقاومة الفلسطينية والتي تثبت الحجم الهائل لخسائر الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ أيضاً: "جيش" الاحتلال يعترف بمقتل جنديين جديدين وإصابة 4 في قطاع غزة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك