إيران: تهم مجلس التعاون الخليجي مملة وجزر البحرية جزء من أراضينا

بعد البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، يؤكد أنّ جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، جزء لايتجزأ من الأراضي الإيرانية.

  • ناصر
    المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، اليوم الجمعة،أنّ جزر أبو موسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى، جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية. 

وقال كنعاني،تعليقاً ما أورده البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي ضد إيران، إنّ "بعض دول المنطقة ترتكب خطأ في الحسابات في فتح المجال أمام الأجانب لدخول المعادلات الأمنية في المنطقة، وهذا هو العنصر المزعزع للأمن". 

وأضاف: "نأسف أن بعض دول أعضاء مجلس التعاون تصر على إطلاق التهم المكررة والمملة، بدلاً من إصلاح سياساتها الفاشلة، وسلوكها المتناقض، وتحمل مسؤولياتها". 

كذلك، رحّب المسؤول الإيراني، بعودة سفيري الكويت والإمارات إلى طهران، كما رحب باستمرار الحوار مع السعودية. 

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي استعرضوا، يوم الأربعاء، في الدورة 153 للاجتماع الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، قضية الجزر الثلاث في الخليج، مؤكدين "مواقف وقرارات مجلس التعاون الثابتة والرافضة لاستمرار احتلال إيران لجزر دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى" بحسب تعبيرهم.

كما أعلن مجلس التعاون دعمه ما سماها "سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث، ومياهها الإقليمية، والإقليم الجوي، والجرف القاري، والمنطقة الاقتصادية الخالصة باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من أراضي دولة الإمارات". كذلك اعتبر المجلس أنّ "أي ممارسات أو أعمال تقوم بها إيران في الجزر الثلاث باطلة ولاغية وليست ذات أثر على حق سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث".

ودعا المجلس الوزاري إيران إلى الاستجابة إلى مساعي دولة الإمارات لحل القضية عن طريق المفاوضات المباشرة، أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

وكان كنعاني، علق أمس الخميس، على بيان اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية عن إيران، مشيراً إلى أنّ "صدور مثل هذه البيانات يعكس افتقار الدول الموقعة لها لفهم تطورات الأحداث الإقليمية وحقيقة ما يجري في المنطقة".  

وأضاف: "كل الادعاءات التي وردت في البيان إزاء الجزر الإيرانية الثلاث مرفوضة، ونحن ندين تدخل الآخرين في هذه القضية".