"إيكونوميست": "ستارلينك" تمنع كييف من استخدام محطاتها في أماكن الوجود الروسي

مجلة "إيكونوميست" تفيد بأنّ شبكة "ستارلينك" تستخدم سياجاً جغرافياً لمنع كييف من استخدام محطّاتها في أماكن التواجد الروسي داخل أوكرانيا.

  • جندي أوكراني ينصب محطة "ستارلينك"

ذكرت مجلة "إيكونوميست"، أمس الإثنين، أنّ شبكة "ستارلينك" تستخدم سياجاً جغرافياً، لمنع كييف من استخدام محطّاتها في أماكن التواجد الروسي داخل أوكرانيا.

وأوضحت المجلة أنّ شبكة "ستارلينك" تستخدم السياج أيضاً، فوق الماء وعندما يتحرك جهاز الاستقبال بسرعات تزيد عن 100 كيلومتر في الساعة.

وفي مرحلة مبكرة، بدا أنّ الأوكرانيين "يعلّقون آمالهم" على التحكم في الطائرات بدون طيار، خلف الخطوط الروسية على أقمار "ستارلينك" التابعة لرجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك، والتي تعمل على تردّدات وبأرقام تشوش الأنظمة الروسية عليها، وفقاً للمجلة.

ولفتت إلى أنّ الهجوم الذي تعرّض له الأسطول الروسي في البحر الأسود بطائرة بدون طيار، في تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، "استفاد من هذه الفجوة".

وأشارت "إيكونوميست" إلى أنّ ماسك "قلق" بشأن "التأثير المتصاعد" لمثل هذه التحركات.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك