اتفاق بين أميركا وبريطانيا وأستراليا لتطوير أسلحة تفوق سرعة الصوت

صحيفة ""فايننشال تايمز" البريطانية، تقول إنّ الولايات المتحدة ستتعاون مع المملكة المتحدة وأستراليا، لتوسيع اتفاقية أمنية ثلاثية مصممة لمساعدة واشنطن وحلفائها على الاستجابة للتوسع السريع للصين.

  • يستعد الرئيس جو بايدن للكشف عن توسيع ما يسمى باتفاقية
    صحيفة  فايننشال تايمز البريطاني: يستعد الرئيس جو بايدن للكشف عن توسيع ما يسمى باتفاقية "أوكوس" الأمنية

قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، اليوم الثلاثاء، إنّ "الولايات المتحدة ستتعاون مع المملكة المتحدة وأستراليا لتطوير أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، وتوسيع اتفاقية أمنية ثلاثية مصممة لمساعدة واشنطن وحلفائها على الاستجابة للتوسع السريع للصين في جيشها".

وأضافت الصحيفة: يستعد الرئيس جو بايدن للكشف عن توسيع ما يسمى باتفاقية "أوكوس" الأمنية مع رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مؤكدة أنّ "الدفع للتعاون في تطوير أسلحة تفوق سرعة الصوت يمثل أحدث جهد لزيادة التعاون بين الدول الثلاث لمواجهة صعود الصين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

وأردفت: "يأتي الاتفاق في الوقت الذي يكثف فيه البنتاغون جهوده بشأن الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، بعد إدراكه أنّ الصين قفزت إلى الأمام في تطوير التكنولوجيا، حيث أجرت عدة مئات من الاختبارات على صواريخ تفوق سرعة الضوء بخمسة أضعاف، وهذا أكثر بكثير من الجيش الأميركي ، الذي أجرى أقل من اثني عشر تجربة".

البيت الأبيض: قادة الشراكة يؤكدون التزامهم مجدداً تجاه "أوكوس"

وقال البيت الأبيض، إنّ قادة الشراكة بين أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، قاموا بتقييم التقدم في إطار تحالف "أوكوس"، مؤكدين التزامهم مجدداً تجاه "أوكوس"، وبمنطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومفتوحة.

وأكد الشركاء الالتزام الراسخ بنظام دولي يحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون والحل السلمي للنزاعات دون إكراه.

وأضاف بيان البيت الأبيض، "نحن سعداء بالتقدم المتحقق في برنامجنا الثلاثي لأستراليا لإنشاء قدرة غواصة مسلحة بأسلحة تقليدية تعمل بالطاقة النووية، ونحن ملتزمون تماماً بوضع نهج قوي لمشاركة تكنولوجيا الدفع البحري مع أستراليا التي تعزز نظام عدم الانتشار العالمي".