ارتفاع عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على جنين..والمقاومة: العدو سيدفع الثمن

عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلّة يرتفع إلى 9، والفصائل الفلسطينية توعّدت العدو بدفع الثمن، والأخير يرفع حالة التأهب.

  • ارتفاع عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على جنين
    ارتفاع عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على جنين

أكّدت مراسلة الميادين في الضفة الغربية ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين شمال الضفة إلى 9 بينهم سيدة. كما أكدت أن المواجهات بين المقاومين وقوات الاحتلال تجري حالياً في معظم مناطق الضفة.

بدورها، أكّدت وزارة الصحة الفلسطينية، وجود 20 إصابة بالرصاص الحي بينهم 4 بحالة خطرة، إلى جانب عشرات الإصابات بالاختناق جراء اقتحام الاحتلال مشفى جنين الحكومي.

وأشارت الوزارة إلى أنّ الاحتلال أعاق دخول مركبات الاسعاف إلى داخل المخيم، واعتدى عليها بإطلاق النار المباشر صوبها. وأظهرت مشاهد خرجت من المخيم حجم الدمار الكبير الذي تسببه الاحتلال في الشوارع والأزقة وممتلكات المواطنين.

ولفتت الوزارة إلى أنّه باستشهاد شهداء جنين اليوم، يرتفع عدد شهداء المخيم منذ بداية العام الحالي إلى 19 شهيداً.

من جهتها، أكّدت كتيبة جنين أنّها تمكنت من استهداف قوات الاحتلال في المخيم بصليات كثيفة من الرصاص والعبوات المتفجرة، لافتةً إلى وجود إصابات مباشرة في صفوف جنود الاحتلال. كما أسقط مقاومون فلسطينيون في مخيم جنين طائرة استطلاع من نوع "دورون" تابعة  للاحتلال، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال المقتحمة للمخيم.

بدوره، أوعز رئيس أركان الإحتلال الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، برفع حالة التأهب، بعد التوترات التي شهدها مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، جراء عملية الاقتحام التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلية للمخيم.

وتحدّت  القناة 13 الإسرائيلية، عن أنّ المعارك في جنين جرت وجهاً لوجه، وتمّ القاء عبوات واطلاق نار بشكل كثيف على القوات الإسرائيلية من كل الجهات.

  • ارتفاع عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على جنين
    الفلسطينيون يتصدون للعدوان الاسرائيلي على مخيم جنين

الفصائل الفلسطينية: العدو سيدفع الثمن

دانت فصائل المقاومة الفلسطينية العدوان الإسرائيلي في جنين، وشددت على أنّ العدو الإسرائيلي سيدفع ثمن جرائمه.

وفي هذا الصدد، قال  المتحدث باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع إنّ اشتباكات جنين المستمرة وتصدي المقاومين للقوات الخاصة فيها ومواجهات أمس في سلوان والطور دليل على تصاعد ثورة الشعب الفلسطيني التي لن تتوقف إلا بردع الاحتلال ووقف جرائمه وكنسه على أرض فلسطين. 

من جهتها، شددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على ضرورة ألا تمر جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني بدون عقاب.

أمّا حركة الجهاد الإسلامي فأكدت أنّ صمود وبسالة المقاومة في مخيم جنين دليل واضح على التمسك بالحق والدفاع عنه مهما بلغت التضحيات.

من جانبها، رأت حركة الأحرار أنّ الاشتباك البطولي بين المقاومة والقوة الخاصة التي دخلت جنين، دليل على يقظة الشعب الفلسطيني ومقاومته التي لن تتوقف عن واجبها في التصدي للاحتلال.

وفي السياق نفسه، أكّدت لجان المقاومة في فلسطين أنّ دماء الشهداء لن تذهب سدى وستبقى أمانة في أعناق كل مقاومي الشعب الفلسطيني وثواره.

حزب الله يشيد بالتصدي البطولي لأبناء جنين

أشاد حزب الله "بالتصدي البطولي لأبناء مخيم جنين وفصائل المقاومة الفلسطينية ‏في مواجهة آلة الإرهاب الصهيوني، وإفشالهم لأهداف العدو وإجباره على ‏الاندحار بعد ساعات من المواجهات".‏

وأضاف البيان: "يشدّ حزب الله على أيدي المقاومين البواسل الذين يكتبون بدمائهم الزاكية فجر ‏انتصار فلسطين القريب، ويُعرب عن تضامنه الكامل مع أبطال المخيم وسائر المقاومين في مواجهة ‏الاحتلال وإجرامه".‏

كما أدان حزب الله  "العدوان الصهيوني على المخيم"، واستنكر الممارسات ‏الإرهابية "التي قامت بها قوات الاحتلال واقتحامها للمستشفيات واعتدائها على ‏الجرحى بطريقة وحشية تُخالف كل القوانين الإخلاقية والإنسانية". ‏

وتقدّم حزب الله من "شعبنا الفلسطيني بأحرّ التعازي والمواساة، سائلًا الله تعالى ‏الرحمّة للشهداء، وللجرحى الشفاء العاجل، وللمقاومين النصر والعزّة".‏